د.صالح النعامي
باحث في الشأن الإسرائيلي
فيسبوك

الأسير... نظرة من غزة

الأسير نظرة من غزة

عنوان الكتاب: الأسير... نظرة من غزة

0011.jpg

المؤلف: سليمان الشافعي

جهة الإصدار: يديعوت أحرونوت

عدد الصفحات: 188 صفحة

تاريخ الصدور: أيلول 2009

اللغة العبرية
          

"ذات صباح في صيف عام 2006، حل انقلاب في حياة جندي من سلاح المشاة الإسرائيلي، لم يتجاوز عمره الـ21 عاماً، فقد وقع في أسر خلية عسكرية من حركة حماس، مكثت تتدرب على عملية أسره عدة أشهر، ونجحت في التسلل إلى موقع عسكري في معبر كرم أبو سالم، على الحدود مع قطاع غزة، وبعد إدارة اشتباك عسكري مسلح، وإطلاق نار كثيف، نجح اثنان من أفراد الخلية في اقتياد "جلعاد شاليط" وتكبيله، وسحبه إلى داخل قطاع غزة".

بهذه المقدمة، يبدأ الصحفي "سليمان الشافعي" سطور كتابه المعنون بـ"الأسير: نظرة من غزة"، الكتاب الأول من نوعه الصادر في إسرائيل أواخر العام 2009، ويتناول قضية الجندي الإسرائيلي الأسير لدى حركة حماس، بعد مرور ما يزيد من ألف يوم على أسره في قطاع غزة.

  • تحت الأرض

يكتسب الكتاب أهميته من أمور هامة:

  • أولهما أن المؤلف "الشافعي" الذي يعمل مراسلاً ميدانياً للقناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية منذ عدة سنوات، وهو بالتالي متابع حثيث ومراقب دقيق لمجريات الوضع في غزة.
  • ثانيهما أن الكتاب يرى النور في وقت يشتد الحديث فيه عن صفقة التبادل المتوقعة بين إسرائيل وحركة حماس، وبموجبها قد يرى "شاليط" النور مقابل الإفراج عن مئات الأسرى الفلسطينيين.
  • إلى جانب ما تقدم، يشير مؤلف الكتاب إلى أنه جمع إفادات وشهادات من عدد من قيادات حماس وكوادرها، ومن مصادر أجنبية أخرى، وهي أطراف راقبت عن كثب التفاصيل الدقيقة التي واكبت أسر الجندي منذ يوم اختطافه، وكانت لها بعض الصلات مع آسريه.
  • كما يحتل الكتاب أهمية إضافية في كونه يكشف النقاب عن طبيعة عملية الأسر التي تمت، من النواحي الميدانية والتقنية، وما يقول عنه من نقاشات داخل حماس حول الأسر، والصراع الحقيقي الذي أدارته حماس مع السلطة الفلسطينية، بما كان سيؤثر حتماً على مصير الجندي داخل غزة، والمفاوضات التي جرت منذ اللحظة الأولى لتحريره وإطلاق سراحه.