د.صالح النعامي
باحث في الشأن الإسرائيلي
فيسبوك

الفتاوى المسكوت عنها

الفتاوى المسكوت عنها

مقتطفات من المصنف الفقهي "شريعة الملك"، للحاخامين  يوسيف التسور واسحك شبيرا، الذي تم تضمينه المسوغات الفقهية التي توجب على اليهودي قتل الأطفال الرض العرب.

وقد جاء في الفصل الثاني من المصنف: " يتوجب قتل الأطفال العرب الرضع في إطار عمليات الانتقام، يتوجب علينا أن نوجد معادلة رعب في مواجهة العدو، بحيث نقنع الأشرار بأن سلوكهم لن يجديهم".

وفي موضع آخر من نفس الفصل، جاء: " يجوز قتل الطفل العربي في حال اعتقدنا أنه سيضر بنا عندما يترعرع، لذا يتوجب مهاجمة هذا الطفل وإن أدى الأمر إلى الإضرار بغيره... فأن كنا سنقتله عندما يكبر فلماذا لا نقتله وهو طفل".

وفي مقدمة الفصل الثالث، جاء: "لنقتل غير يهودي الذي يدعم الحرب (باللسان) ويمنح القوة للملك الذي يحارب اليهود وجنوده من أجل مواصلة هذه الحرب، وكل شخص في مملكة العدو يبدي ارتياحه للحرب التي تدور ضد اليهود فأنه يعد عدوا يتوجب قتله، وكذلك يتوجب قتل كل من يحاول إضعاف مملكتنا بلسانه".

وجاء في نفس الفصل: " يجب قتل كل شخص أو مجموعة يعيق تواجدهم في طريق ما اليهود عن الوصول إلى اعدائهم لمحاربتهم، حتى لو تواجد هؤلاء الأشخاص في هذا الشارع بالصدفة ولم يكن مقصودا أن يؤثر على الجهد الحربي لليهود"