د.صالح النعامي
باحث في الشأن الإسرائيلي
فيسبوك

هل هناك ما يبرر حماس الأردن للمشاركة في مؤتمر وارس

هل هناك ما يبرر حماس الأردن للمشاركة في مؤتمر وارس

حماس النظام الأردني للمشاركة في مؤتمر "وارسو" المخصص لمواجهة إيران، الذي دعت إليه إدارة ترامب وسيحضره نتنياهو، تثير الاستهجان حقا

يمكن أن يتفهم المرء حماس دول عربية أخرى في حالة اشتباك مع إيران للمشاركة في المؤتمر

أما الأردن، فكان من المفترض أن يكون أولوياته مختلفة

فإسرائيل وليست إيران هي التي استباحت السيادة الأردنية ونفذت محاولة اغتيال رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل ...وهي التي قتلت القاضي الأردني رائد زعيتر...نتنياهو هو من استقبل حارس السفارة الصهيونية الذي قتل مواطنين أردنيين استقبال الأبطال.

نتنياهو هو الذي صفع ملك الأردن وأهانه، عندما تنصل من الاتفاق معه بشأن ترتيبات تدنيس المستوطنين للمسجد الأقصى في أكتوبر 2015، حيث عمل نتنياهو بعكس كل ما جاء في الاتفاق.

إسرائيل هي التي أفتتحت مطار "تمناع" على الرغم من تهديده للملاحة في مطار العقبة الدولي

ومع ذلك، الأردن يرد بتعزيز التعاون الأمني والاستخباري والإستراتيجي مع إسرائيل

ويمد الخزانة الصهيونية بعشرة مليارات دولار قيمة صفقة شراء الغاز الفلسطيني المنهوب