موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
مقالات
في مذكراته يقول وزير الخارجية الأمريكي الاسبق سايروس فانس، أنه بخلاف ما يقوله زعماء الأنظمة العربية في العلن، فأن أحداً منهم لم يكن يضع القضية الفلسطينية على جدول البحث مع المسؤولين الأمريكيين الذين يقومون بزيارة
على ما يبدو فأن بعض نواب حركة حماس يأبى إلا أن يستنزف حركته في معارك هامشية ويفتعل أزمات بالإمكان تأجيل تفجيرها الى وقت آخر. ففي الوقت الذي تحتاج فيه حركة حماس الى أكبر قدر من الالتفاف الوطني والجماهيري حولها وهي تواجه
ما كشفت عنه صحيفة " الصنداي تايمز " البريطانية مؤخراً يستدعي من السلطة الفلسطينية وحركة " فتح "، وعلى عجل الشروع في تحقيق جذري وجدي. فحسب الصحيفة فقد قام جبريل الرجوب الذي يشغل منصب امين عام مجلس الأمن القومي في السلطة
لازلت اذكر شريكي في غرفة النوم في السكن الجامعي اواسط الثمانينيات، كان يفاجئني في شروعه بالبكاء وبحرارة ودون سبب ظاهر للعيان، مع أنه كان مرحاً خفيف الظل كثير المزاح. في بادئ الأمر شعرت أن من واجبي أن اواسيه، على اعتبار
في كلمته أمام المجلس التشريعي الفلسطيني الجديد طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس حكومة حماس المقبلة بإحترام الاتفاقيات التي وقعتها منظمة التحرير الفلسطينية مع إسرائيل، وعدم الطعن في شرعيتها، على اعتبار أنها ملزمة لكل
عشية الانتخابات الإسرائيلية التي جرت في العام 2001 كان شمعون بيريس، الذي كان من ابرز قادة حزب العمل، لا يفوت فرصة دون أن يهاجم ارئيل شارون الذي كان يتنافس على منصب رئاسة الوزراء كممثل لحزب الليكود. لم يترك بيريس ذميمة أي
هناك اساب كثيرة وراء قدرة عدونا دوما على الحاق الهزائم بنا ، وهذا لا يرجع الى قدرات الصهاينة الفائقة التي لا يمكن الوقوف امامها ، بل لاننا بكل بساطة ننأى بانفسنا عن اسباب النصر والتمكين والقدرة على المواجهة . ولعل اهم
هذا لم يكن في عمان ولا في دمشق ولا في القاهرة ولا حتى في غزة ، هذا كان في على الساحل الغربي للولايات المتحدة في ولاية كليفورنيا ......سيدة امريكية تدعى لورا دويل اسست جمعية اطلقت عليها اسم " جمعية المرأة المستسلمة " ... فلسفة
من أكبر المخاطر التي تتهدد القضية الوطنية الفلسطينية أن يتم توظيف العمل المقاوم في الحسابات السياسية الداخلية والمناكفات الحزبية بين الفرقاء في الساحة الفلسطينية، بشكل يمس بقيمة هذا العمل، ويصرفه عن مساره الطبيعي.
من المثير الاستماع الى انطباعات السياح الإسرائيليين الذين يزورون دول جنوب شرق آسيا والجمهوريات الاسلامية التي كانت جزء من الإتحاد السوفياتي. فأكثر ما يلفت أنظار هؤلاء السياح – كما يتحدثون الى وسائل الاعلام العبرية –

«   1, 2, 3 ... 108, 109, 110 ... 114, 115, 116   »
مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر