موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
هذا هو الإسرائيلي............الأكثر قرباً لقلب مبارك

لا خلاف على أن بنيامين بن إليعاز، وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق والقيادي في حزب العمل هو أقرب الإسرائيليين إلى قلب الرئيس المصري حسني مبارك، حيث دائماً ما يذكر بن اليعازر بسعادة غامرة أن مبارك حرص منذ عشرين عاماً على أن يكون أول المتصلين به لتهنئته بعيد ميلاده. مؤخراً بثت القناة الأولى في التلفزيون الإسرائيلي م فيلم وثائقي، أطلق عليه " روح شكيد "، ، والذي أثبت بن اليعازر، أصدر أوامر لجنوده، كقائد للواء " شكيد "، أحد ألوية المشاة المختارة في جيش الاحتلال، في نهاية حرب العام 67، بقتل 250 من أسرى الحرب المصريين بعد استسلامهم. والأمر الذي تجمع عليه كل شهادات الجنود الذين شاركوا في المجزرة أن بن اليعازر أمر بتصفية الجنود المصريين بحجة أنه لم يكن لدي وسائل نقل عسكرية لنقل الأسرى الى معسكرات اعتقال.........

بن اليعازر لم يكن الشذوذ، ففي كتابه " طرد الفلسطينيين، مفهوم الترانسفير في الفكر والتخطيط الصهيوني "، يشير المحقق الفلسطيني الدكتور نور الدين مصالحة الى أن وزير الحرب الصهيوني الأسبق موشيه ديان، عندما كان قائداً لكتيبة 89 في الجيش الإسرائيلي سمح لجنوده في يومي 29-30 تشرين اول من العام 1948، بإجتياح قرية الدوايمة الواقعة الى الجنوب من مدينة الخليل أقصى جنوب الضفة الغربية، وقتل جميع رجالها، في حين اغتصبت بعض النساء، وبعد ذلك تمت ازالة القرية عن الوجود.

 

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر