موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
إسرائيل : سقوط القذافي " خطر استراتيجي "

اعتبرت المصادر العسكرية  الإسرائيلية أن سقوط نظام حكم العقيد القذافي يمثل " خطراً إستراتيجياً " يهدد بشكل خاص الجبهةالجنوبية في إسرائيل. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية. ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي صباح أمس الخميس عن المصادر قولها أن ليبيا حسنت علاقاتها مع إسرائيل بشكل كبير في الآونة الأخيرة، منوهة إلى أن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان حرص على كيل المديح للقذافي خلال جلسات الحكومة والمجلس الأمني المصغر، حيث كان من ضمن ما كان يقوله أن القذافي " زعيم ذو مصداقية ". وأشارت المصادر الى أن علاقات سرية ربطت بين القذافي وإسرائيل في الأعوام الماضية، سيما بعد قراره بالتخلص من الأسلحة غير التقليدية التي كانت بحوزته، مشيدة بالموقف الصارم الذي يتخذه القذافي من الحركات الإسلامية المتطرفة. واشارت المصادر إلى أن إسرائيل أسهمت في جهود ليبية فرنسية لصد المد الإسلامية في المنطقة العربية. ويذكر أن السلطات الليبية أطلقت عميل للموساد القي القبض عليه في ليبيا في اغطس من العام الماضي بعد اعتقال دام خمسة أشهر. وذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية في حينه أنه قد جرى إطلاق سراح "حداد" عبر جهود بذلها ليبرمان، من خلال علاقات تربطه بالملياردير اليهودى النمساوى،مارتن شلاف، الذى تربطه هو الآخر علاقات مع الزعيم الليبى ،معمر القذافى، وبعض القيادات فى ليبيا.واضافت المصادر ان الاجهزة الامنية الإسرائيلية تعيد قراءة الواقع الجديد في ظل التحولات الاستراتيجية على الحدود الجنوبية لاسرائيل والتي بدات بسقوط مبارك ولا يعرف نهايتها حتى الان. وكانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين قد اتهمت العقيد معمر القذافي ونظامه بتسهيل عملية اغتيال مؤسسها وأمينها العام السابق، الدكتور فتحي الشقاقي، في جزيرة مالطا قبل أكثر من 15 عاما على يد الموساد.

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر