موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
تقرير إسرائيلي سري: المصالحة الفلسطينية ستضرب السياسة الأمريكية في المنطقة

حذر تقرير سري إسرائيلي من أن اتفاق المصالحة الفلسطيني سيؤدي إلى انهيار السياسة الأمريكية في المنطقة وسيشكل ضربة لمصالح كل من تل أبيب وواشنطن في المنطقة. وجاء في التقرير الصادر عن " مركز بحوث السياسية " التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية أن اتفاق المصالحة سيعمل على تعزيز فرص الفلسطينيين في حشد أكبر دعم دولي للاعتراف بالدولة الفلسطينية. وجاء في التقرير الذي نشرته صحيفة " معاريف " الإسرائيلية أن إتفاق المصالحة سيؤدي إلى إفشال مخططات الإدارة الأمريكية لإحياء المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية لقطع الطريق على التحرك الفلسطيني للتوجه للأمم المتحدة للحصول على اعتراف دولي بالدولة الفلسطينية. وحذر التقرير الذي قدم لكل من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان من أن اتفاق المصالحة قد يدفع دول أوروبية " محورية " لإجراء اتصالات رسمية مع حركة حماس، بعد اعترافها باتفاق المصالحة وبحكومة التكنوقراط التي ستتشكل في أعقاب التوقيع عليه، مشدداً على إن هذا التحول سيؤذن بإضفاء شرعية دولية على حركة حماس وسيؤدي إلى قيام الاتحاد الأوروبي بإزالة اسم حركة حماس من قائمة الحركات الإرهابية، مما يقلص من قدرة إسرائيل على التحرك ضد الحركة وضربها. من ناحية ثانية لفت التلفزيون الإسرائيلي الأنظار إلى أن الثورات العربية  أسهمت إلى حد كبير في تغيير مواقف الأوروبيين من الحركات الإسلامية، وتحديداً جماعة الإخوان المسلمون، مشيراً إلى أن حركة حماس ستسفيد من هذه التحولات على اعتبار إنها ذراع من أذرع الجماعة.

 

 

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر