موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
الجيش الإسرائيلي يعد خطة خماسية لمواجهة الثورات العربية

كشف التلفزيون الإسرائيل الليلة الماضية النقاب عن إن هيئة أركان الجيش الإسرائيلي ستشرع غداً الأحد في مباحثات لوضع خطة خماسية لمواجهة تداعيات ثورات التحول الديموقراطي في العالم العربي. وأشار التلفزيون إلى إن رئيس هيئة أركان الجيش الجنرال بني غانز سيترأس الاجتماعات التي ستمتد على مدى أسبوع، حيث ستتناول المناقشات الإجابة على الأسئلة التالية: ما السيناريو الذي ستؤول إليه الأحداث في العالم العربي بعد استكمال الثورات العربية، وما الآثار الاستراتيجية المترتبة على إسرائيل جراء هذه التحولات، وكيف يمكن للكيان الصهيوني مواجهة التحديات الهائلة الناجمة عن الثورات العربية؟. وقد نقلت القناة عن الجنرال غانز قوله: " إننا لازلنا في أوج التحولات في العالم العربي، وهي التحولات التي لا يوجد لدينا أي تأثير على مسارها ووقع أحداثها ". ونقل التلفزيون عن قادة عسكريين إسرائيليين قولهم إن الجيش الإسرائيلي سيدخل تغييراً على العقيدة الأمنية الإسرائيلية، بحيث إن الجيش الإسرائيلي سيستعد من الان وصاعداً لإمكانية أن تضطر إسرائيل لخوض مواجهة عسكرية شاملة مع العديد من الدول العربية. وأشار هؤلاء القادة إلى إن هذا السيناريو كان مستبعداً حتى تفجر الثورات العربية. من ناحيته قال الجنرال أبيعام سيلع، الذي خطط وأشرف على الهجوم الذي دمر المفاعل الذري العراقي عام 1981 أن التحولات التي يمر فيها العالم العربي تشبه إلى حد كبير الأوضاع التي كانت سائدة عشية اندلاع الحرب العالمية الثانية. وفي مقابلة مع القناة الأولى في التلفزيون الإسرائيلي، قال سيلع إنه يتوجب على صناع القرار في تل أبيب بذل جهود جبارة لإدراك مغزى ما حدث في العالم العربي والاستعداد للسيناريوهات الأسوأ.

 

 

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر