موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
هيئة إسرائيلية لمواجهة حرب إلكترونية عربية

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن تأسيس هيئة عامة لمواجهة حرب الكترونية محتملة يمكن أن يشنها قراصنة عرب على إسرائيل بغية تعطيل المرافق الاستراتيجية فيها.  ونقلت النسخة العبرية لموقف صحيفة " هارتس " اليوم عن نتنياهو قوله إن الهيئة الجديدة ستعمل على تأمين شبكات الحواسيب في المؤسسات المدنية والأمنية الهامة في الدولة العبرية، والحيلولة دون مهاجمتها واختراقها.  ونظراً للأهمية الكبيرة، فقد قرر نتنياهو تعيين الجنرال إسحاق بن حورين، الذي تولى قيادة القطاعات اللوجستية في الجيش الإسرائيلي، ورأس مجلس الأبحاث والتطوير العلمي، كرئيس للهيئة الجديدة. ونوه نتنياهو إلى إن مهاجمة شبكات الحواسيب في المؤسسات الاستراتيجية يمكن أن يصيب إسرائيل بالشلل التام، مشدداً على إن هذا الخطر هو أحد أشكال التهديد المستقبلي الذي يمكن أن تتعرض له إسرائيل. وحذر نتنياهو من إن إسرائيل قد تتعرض لهجمات إلكترونية يشنها قراصنة عرب، وتؤدي الى المس بشكل تام بالمرافق العامة في الدولة، سيما قطاعات: الكهرباء والمياه والاتصالات وبطاقات الائتمان، والمواصلات وشبكات الإشارات الضوئية "، منوهاً إلى جميع القطاعات الهامة في إسرائيل محوسبة، وبالتالي فهي عرضة للهجوم والتعطل. وأوضح الموقع إن القائمين على تشكيل الهيئة سيطلبون من الشركات الإسرائيلية المتخصصة في مجال التقنيات المتقدمة تقديم حلول للتهديدات المستقبلية التي يمكن تقوم بها جهات فلسطينية أو عربية أو إسلامية، سواءً على مستوى دول أو أفراد. ونوه الموقع إلى إن مجموعة الخبراء الذين يرأسهم بن حورين قد قدمت لنتنياهو قائمة من التوصيات التي تبناها على الفور.

 

 

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر