موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
زيارة أمير قطر لغزة وفجور الفلول في فلسطين

من المضحك المبكي أن تبرر بعض فصائل م.ت.ف قرارها مقاطعة زيارة أمير قطر بعلاقات الأمير مع إسرائيل!!!. يبدو هذا التبرير سفيهاً لدرجة تثير الغثيان، لأنه إن كانوا حقاً يصدقون ما يقولون، فإن السؤال الذي يطرح نفسه: لماذا إذن تجسلون مع أبو مازن على نفس الطاولة، وهو الذي يعتبر التعاون الأمني مع إسرائيل جزءاً من مفهومه لـ " الأمن القومي " الفلسطيني.  لا يحتاج الأمر إلى مفكر ملهم حتى يتبين أن قرار المقاطعة جاء رداً على قرار عباس وفياض قطع المخصصات المالية عن هذه الفصائل في أعقاب المظاهرات التي نظمت ضد غلاء الأسعار وزيادة الضرائب، وبالتالي استغلت هذه الفصائل الفرصة لكي تثبت لفياض أنها لن تعود لما كانت عليه. هناك من يقول أن الزيارة تكرس الانقسام، لكن هذا ليس ذنب قطر، بل ذنب فتح وحماس. قطر ستبني مئات الوحدات السكنية لمن تم تدمير منازلهم، وتقيم مستشفى للأطراف الصناعية لمن قطعت أطرافهم، وتعيد تأهيل أهم شارعين في غزة...هل نرد على ذلك بالسب والشتيمة وكيل الاتهامات؟..... هذا اسمه الفجور بعينه.....شكراً قطر

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر