موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
ماذا لو كان نفتالي بنات مصرياً؟

نفتالي بنات شاب يهودي متدين، عمره لا يتجاوز 39 عاماً، يرأس حزب " البيت اليهودي "، الذي يمثل أقصى اليمين الديني المتطرف، تؤكد استطلاعات الرأي العام أنه سيكون مفاجأة الانتخابات الإسرائيلية، حيث من المتوقع أن يكون ثاني أكبر حزب في البرلمان الصهيوني القادم، ومع كل ذلك لا تكاد تسمع حزباً أو حركة سياسية منافسة، أو وسائل الإعلام التي تسيطر عليها النخب العلمانية تحاول نزع الشرعية عن هذا الحزب وزعيمه الشاب، بل على العكس، الكل يحاول تقليد طرائق عمل بنات...والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: ماذا لو كان نفتالي بنات عربياً أو تحديداً مصرياً..ماذا كان كانت النتيجة.. بكل تأكيد إعلام الفلول سيعمل ساعات إضافية لمواجهة " خطر أخونة الدولة " المنتظر.

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر