موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
لماذا يتهكم معلق وسفير إسرائيلي على البرلمان الأردني؟

تهكم بوعاز بسموت معلق الشؤون العربية في صحيفة " إسرائيل اليوم "، أوسع الصحف الإسرائيلية انتشاراً على دعوة البرلمان الأردني لطرد السفير الإسرائيلي من الأردن واستدعاء السفير الأردني من إسرائيل في أعقاب قيام إسرائيل باعتقال مفتي القدس ومنعها المصلين من الوصول للمسجد الأقصلى. وفي مقال ساخر بعنوان " ليس لطيفاً – ليس سيئاً "، اعتبر بسموت، الذي كان سفيراً لإسرائيل في عدة دول من بينها موريتانيا،  إن دعوة البرلمان الأردني لا قيمة لها، حيث إن وظيفة البرلمان في النظام السياسي الأردني هو تنفيس غضب الشارع، لان وظيفة البرلمان ليس له دور حقيقي في إدارة شؤون البلاد. ودلل بسموت على عدم احترام الحكومة الأردنية للبرلمان ومشاعر الشعب الأردني، قائلاً إنه عندما قابل وزير الداخلية الأردني السفير الإسرائيلي في عمان داني نبو – الذي وصفه بانه صاحب علاقات ضخمة مع دوائر صنع القرار في عمان – فإن الوزير الأردني لم يكلف نفسه التعبير عن احتجاج عمان على ما قامت به إسرائيل ولم يصدر عن الوزير الأردني أي تهديد تجاه إسرائيل. ولكي يدلل على طابع الديكوري لدور البرلمان الأردني، فإنه يقول إن صاحب الكلمة الفصل هو الملك وليس البرلمان.

رابط مقال بسموت: http://www.israelhayom.co.il/opinion/87681

 

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر