موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
توصيات " مركز أبحاث الأمن القومي " الإسرائيلي حول سبل دعم قادة الانقلاب على مرسي

أهم ما جاء في توصيات مركز أبحاث الأمن القومي بشأن سبل دعم قادة الانقلاب على مرسي

رابط: التوصيات: http://www.inss.org.il/heb/research.php?cat=94&incat=&read=11728

الترجمة

إن الهدف الرئيس لإسرائيل ليس فقط الحفاظ على علاقات السلام مع مصر في المرحلة المقبلة، بل تعميق هذه العلاقات، ومما لا شك فيه إن المصلحة الإسرائيلية تتطلب تشكيل نظام علماني ليبرالي ذو فاعلية ومسؤول، لا تمنعه قيود أيدلوجية من مواجهة الجهات المتطرفة، سواء في مصر كلها وفي سيناء على وجه الخصوص، لكن تحقيق هذا الهدف يوجب على إسرائيل القيام بعدة خطوات، منها:

1- تعزيز التعاون مع الجيش المصري ومواصلة السماح لهذا الجيش بدفع المزيد من القوات في سيناء،وذلك لكي يتمكن الجيش المصري من العمل ضد البؤر الجهادية ولكي يتصدى لعمليات تهريب السلاح عبر السيناء إلى قطاع غزة.

2- إسرائيل ستواصل تعزيز علاقتها وتنسيقها من قيادة الجيش المصري، وفي الوقت ذاته تحرص إسرائيل على بناء مركبات القوة العسكرية بحيث لا تكون عرضة لمفاجآت في المستقبل.

3- إسرائيل مطالبة ببذل جهود كبيرة من أجل ضمان تواصل الدعم الدولي لقادة العسكر في مصر، وعليها تشجيع المستثمرين الأجانب على تدشين مشاريع البنى التحتية في مصر من أجل توفير فرص العمل على اعتبار إن تدهور الاوضاع لاقتصادية سيهدد حكم العسكر.

4-  يجب تشجيع القوى العربية الإقليمية في المنطقة التي عملت على المس بحكم الإخوان المسلمين، لإنها خشيت أن يؤدي نجاح هذا الحكم إلى القضاء على أنظمة الحكم فيها " على مواصلة تقديم المساعدات لحكم العسكر من أجل ضمان نجاح حكمهم. يجب على إسرائيل عدم استبعاد إمكانية التنسيق بين صناع القرار في تل أبيب الدول العربية التي ناوءت مرسي والتشاور معها حول كيفية مساعدة حكم العسكر، علاوة على إن هذا التنسيق يمكن إن يتطور بشكل يسمح بايجاد قاعدة للتعاون ضد إيران والمحور الذي تقوده.

4- على إسرائيل البحث عن قنوات اتصال مع الجهات المسؤولة عن تفجير الثورة المصرية، عبر اثارة قضايا اقتصادية وإدارة حكم سليم، وهذا الجهات يمكنها أن تجد في إسرائيل الطرف الذي بإمكانه ان يوظف إمكانياته وعلاقاته في خدمة أهداف هذه الجهات.

 

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر