موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
صور من الاحتفاء الإسرائيلي بالانقلاب على مرسي

افادت صحيفة "هارتس" في موقعها على الشبكة،  يوم الثلاثاء الماضي، نقلا عن موظف كبير في الادارة الامريكية، ان الحكومة الاسرائيلية توجهت من خلال عدة قنوات لمسؤولين كبار في الادارة الامريكية طالبة عدم المس بالمعونات الأمريكية للجيش المصري والتي تقدر ب 1,3 مليار دولار، لما قد يحله ذلك من تداعيات على أمن اسرائيل.

 وأضافت الصحيفة ان محادثات ماراتونية اسرائيلية امريكية، جرت نهاية الاسبوع الفائت ،وتناولت ما حدث في مصر حيث كان هذا الموضوع مدار بحث في محادثة بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية جون كيري في محدثة بين وزير الأمن موشيه يعالون مع وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل، كذلك بحث مستشار الأمن القومي يعقوب عميدرور الموضوع نظيرته الأمريكية سوزان رايس.

·        صحيفة هارتس 9-7-2013

·        رابط الترجمة:

·        http://samanews.com/ar/index.php?act=post&id=163973

 

 

·        الاذاعة العبرية 6-7-2013

نتنياهو اقترح على الأمريكيين تنفيذ خطة " مارشال " اقتصادية جديدة لدعم العسكر ومنع تحقيق أية سياقات تعيد الاسلاميين للحكم.

 

·        الإذاعة العبرية 8-7-2013

نتنياهو نجح في إقناع إدارة اوباما بعدم اعتبار عزل مرسي " انقلاب عسكري " لضمان تواصل الدعم الأمريكي للعسكر ( الإذاعة العبرية، نشرة اخبار السابعة صباح اليوم )

 

 

·         مقال مهم جداً للمفكر الإسرائيلي آرييه شافيت يشرح سر الإعجاب الإسرائيلي بالجنرال السيسي

 

عنوان المقال: الكيمياء الإسرائيلية تجاه الجنرال السيسي

 

بقلم آرييه شافيت

الترجمة أدناه حرفية:

" إن الجنرال عبد الفتاح السيسي هو بطل إسرائيل. لا يحتاج المرء أن يكون لديه عين ثاقبة بشكل خاص حتى يكتشف حجم التشجيع العميق والإعجاب الخفي الذي تكنه النخبة الإسرائيلية تجاه قائد القوات للجارة الكبرى من الجنوب، الذي قام للتو بسجن الرئيس المنتخب الذي قام بتعيينه في منصبه. وفي الوقت الذي يحتدم الجدل في الولايات المتحدة بشأن الموقف من التنوير غير الديموقراطي، الذي يمثله الجنرال السيسي والديموقراطية غير المتنورة للرئيس مرسي.

في إسرائيل لا يوجد ثمة جدل، كلنا مع السيسي، كلنا مع الانقلاب العسكري، كلنا مع الجنرالات حليقي اللحى، الذين تلقوا تعليمهم في الولايات المتحدة، ونحن نؤيد حقهم في إنهاء حكم زعيم منتخب وملتحي، مع إنه أيضاً تلقى تعليمه في الولايات المتحدة، ومع إن هؤلاء الجنرالات كان يتوجب أن يكونوا خاضعين لتعليماته، كما هو الحال في النظم الديموقراطية ".

انتهى

هارتس، 11-7-2013

رابط المقال: http://www.haaretz.co.il/opinions/.premium-1.2068559

 

ثانياً: توصيات " مركز أبحاث الأمن القومي " الإسرائيلي حول ما يتوجب على إسرائيل فعله لدعم قادة الانقلاب على مرسي

نشر المركز هذه التوصيات التي تقدم بها مجموعة من كبار باحثي المركز، ومعظمهم جنرالات متقاعدين

المصدر: موقع " مركز أبحاث الأمن القومي " الإسرائيلي على الشبكة، 11-7-2013

رابط المصدر:

                       http://www.inss.org.il/heb/research.php?cat=94&incat=&read=11728

 

 

أهم ما جاء في توصيات مركز أبحاث الأمن القومي بشأن سبل دعم قادة الانقلاب على مرسي:

 

توطئة:

إن الهدف الرئيس لإسرائيل ليس فقط الحفاظ على علاقات السلام مع مصر في المرحلة المقبلة، بل تعميق هذه العلاقات، ومما لا شك فيه إن المصلحة الإسرائيلية تتطلب تشكيل نظام علماني ليبرالي ذو فاعلية ومسؤول، لا تمنعه قيود أيدلوجية من مواجهة الجهات المتطرفة، سواء في مصر كلها وفي سيناء على وجه الخصوص، لكن تحقيق هذا الهدف يوجب على إسرائيل القيام بعدة خطوات، منها:

 

1- تعزيز التعاون مع الجيش المصري ومواصلة السماح لهذا الجيش بدفع المزيد من القوات في سيناء،وذلك لكي يتمكن الجيش المصري من العمل ضد البؤر الجهادية ولكي يتصدى لعمليات تهريب السلاح عبر السيناء إلى قطاع غزة.

 

2- إسرائيل ستواصل تعزيز علاقتها وتنسيقها من قيادة الجيش المصري، وفي الوقت ذاته تحرص إسرائيل على بناء مركبات القوة العسكرية بحيث لا تكون عرضة لمفاجآت في المستقبل.

 

3- إسرائيل مطالبة ببذل جهود كبيرة من أجل ضمان تواصل الدعم الدولي لقادة العسكر في مصر، وعليها تشجيع المستثمرين الأجانب على تدشين مشاريع البنى التحتية في مصر من أجل توفير فرص العمل على اعتبار إن تدهور الاوضاع لاقتصادية سيهدد حكم العسكر.

 

4-  يجب تشجيع القوى العربية الإقليمية في المنطقة التي عملت على المس بحكم الإخوان المسلمين، لإنها خشيت أن يؤدي نجاح هذا الحكم إلى القضاء على أنظمة الحكم فيها ". وهذه الأنظمة تضم دول الخليج والسعودية والأردن، وأنظمة الحكم في هذه الدولة مطالبة بمواصلة تقديم المساعدات لحكم العسكر من أجل ضمان نجاح حكمهم. يجب على إسرائيل عدم استبعاد إمكانية التنسيق بين صناع القرار في تل أبيب الدول العربية التي ناوءت مرسي والتشاور معها حول كيفية مساعدة حكم العسكر، علاوة على إن هذا التنسيق يمكن إن يتطور بشكل يسمح بايجاد قاعدة للتعاون ضد إيران والمحور الذي تقوده.

 

4- على إسرائيل البحث عن قنوات اتصال مع الجهات المسؤولة عن تفجير الثورة المصرية، عبر اثارة قضايا اقتصادية وإدارة حكم سليم، وهذا الجهات يمكنها أن تجد في إسرائيل الطرف الذي بإمكانه ان يوظف إمكانياته وعلاقاته في خدمة أهداف هذه الجهات.

 

·        البرفسور هليل فريتش استنتج في نهاية روقة بحثية نشرها موقع " مركز بيغن السادات "، للدراسات الاستراتيجية التابع لجامعة بن غوريون حول إسقاط حكم مرسي، حيث قال: " أمور عظيمة حدثت في مصر، لقد عادت أرض النيل للديكتاتورية عسكرية على غرار ديكتاتورية مبارك، انتهى الفصل الأخير من الثورة المصرية "

التاريخ: 4-7-2013،

المصدر: موقع مركز بغين السادات، رابط الورقة:

http://besacenter.org/perspectives-papers/welcome-back-to-mubaraks-egypt

 

·        المفكر الإسرائيلي بوعاز بسموت: اسقاط مرسي مثل نهاية الربيع العربي، وهذا يمثل تحول استراتيجي يفوق في أهميته حرب عام 1967.

صحيفة إسرائيل اليوم، 9-7-2013

رابط المقال: http://www.israelhayom.co.il/opinion/100167

 

·        المفكر الإسرائيلي بوعاز بسموت: لقد غدا في بلاد النيل مبارك جديد، وهذا جيد بالنسبة لنا

صحيفة اسرائيل اليوم: 8-7-2013

رابط المقال: http://www.israelhayom.co.il/article/99631

 

 

 

 

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر