موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
جنرالات صهاينة: اهم نتيجة للانقلاب على مرسي إضعاف الجيش المصري

حقائق خطيرة، يكشفها جنرالات صهاينة، وتعكس حجم الرهان الإسرائيلي  على دور الانقلاب الذي قاده السيسي في إضعاف الجيش المصري ولأمد طويل. ففي برنامج " מה בוער " الحواري، الذي قدمه اليوم رازي بركائي في إذاعة الجيش الإسرائيلي، والذي استضاف فيه الجنرال المتقاعد رؤفين بيدهتسور، رئيس هيئة أركان سلاح الجو الإسرائيلي سابقاً، ورئيس هيئة أركان الجيش الأسبق دان حالوتس، وعاموس جلبوع، رئيس لواء الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية سابقاً، حيث أجمع الثلاثة على إن أهم خطوة نجمت عن الانقلاب الذي قاده السيسي ليس عزل مرسي وإسقاط حكم الإخوان المسلمين، بل اندفاع الجيش المصري نحو مسار لن يؤدي إلا إلى أضعافه، على اعتبار إن هذا التطور يمثل مصلحة إستراتيجية عليا لإسرائيل، مع العلم إنهم أكدوا إن الجيش المصري هو الجيش الذي لازالت إسرائيل تحسب له حساب كبير. وهذا بعض ما ورد على لسان الثالثة بهذا الشأن:

رؤفين بيدهتسور:  حتى في أكثر الأحلام وردية لم يكن لإسرائيل ان تتوقع حدوث هذه النتيجة، فاندفاع الجيش المصري نحو السياسة على هذا النحو غير المسبوق يعني عدم إحداث أي تغيير على موازين القوى القائم بيننا وبين العرب في المستقبل ولفترة طويلة، على اعتبار إن آخر ما سيعني قادة الجيش المصري في المستقب هو تعزيز قوته العسكرية، حيث سيكون جل تركيزهم على تحسين قدرتهم على الإمساك بزمام الأمور في البلاد.

عاموس جلبوع: يتوجب على الولايات المتحدة توظيف تأثيرها القوى على قادة الجيش المصري واقناعهم بمواصلة القيام بنفس الدور الذي كان يقوم به العسكر في تركيا قبل قدوم أردوغان، بحيث يضمن الجيش عدم صعود الجهات المتطرفة للحكم في القاهرة. ويرى جلبوع إن هذه مصلحة إسرائيلية وأمريكية.

دان حالوتس: رغم سعادتنا بإسقاط مرسي، إلا إن أهم ما تم حتى الآن هو تحييد الجيش المصري وإضعاف قوته عبر شغله في الواقع السياسي الداخلي لسنين طويلة في المستقبل.

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر