موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
نتنياهو معني بدعم الانقلاب على مرسي أكثر من الاهتمام بالبرنامج النووي الايران

" نتنياهو جمد مؤقتاً الاهتمام بمسألة المشروع النووي الإيراني، وبات أهم ما يعنيه هو الحرص على ضمان نجاح الانقلاب في مصر "...هذا ما ذكرته مساء اليوم، الإذاعة العبرية – المحطة الثانية، المعروفة بـ " ريشت بيت ". وضمن تفاصيل الخبر، أشارت الإذاعة إلى إن رئيس الحكومة الإسرائيلية تحدث إلى كل من الرئيس الأمريكي أوباما ورئيس الحكومة البريطانية كاميرون، والرئيس الفرنسي هولاند، أكثر من مرة خلال أسبوعين لحثهم على عدم التردد في إبراز الدعم للإنقلابيين.  ونوهت الإذاعة إلى إنه في أحد المرات اضطر نتنياهو لإجراء خمس مكالمات مع قصر الإليزية لكي يتسنى له الحديث مع هولاند، الذي كان مشغول بقضايا أخرى. وحسب الإذاعة، فإن نتنياهو أصدر تعليماته لكل من رئيس الموساد تامير باردو ورئيس الاستخبارات العسكرية أفيف كوخافي بأن يثيروا قضية دعم الانقلابيين في مصر في المحادثات التي يجرونها مع نظرائهم في الغرب، وهذا ما قام به باردو وكوخافي بالفعل. في الوقت ذاته، فإن نتيناهو الذي يشغل منصب وزير الخارجية أصدر تعليماته لسفراء إسرائيل في الغرب باستغلال القنوات الدبلوماسية لإقناع حكومات الدول التي يعملون فيها بأهمية دعم الانقلاب. وتشير الإذاعة إلى إن أهم انجاز حققه نتنياهو، كان على صعيد الكونغرس الأمريكي، فبعد إن سمعت أصوات داخل الكونغرس تعارض الانقلاب وتدعو الى موقف حازم ضده، جاء تحرك نتنياهو السريع عبر التواصل مع قادة الكونغرس، وهو ما جعل الكونغرس ذاته يطالب البيت الأبيض بموقف أكثر وضوحاً في دعم الانقلاب.....بدون تعليق

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر