موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
وصفة وكيل وزارة الخارجية الصهيونية لدعم الانقلابيين في مصر

تستغرق النخب الصهيونية في عملية عصف ذهني حول الإجابة على سؤال مركزي: كيف بالإمكان توفير الدعم اللازم لتعزيز شرعية الانقلابيين في مصر. أحد الذين أبدوا اهتماماً فائقاً في تقديم النصح لصناع القرار في تل أبيب في هذا الشأن، كان ألون ليفين، وكيل وزارة الخارجية الإسرائيلية الأسبق، رئيس تحرير مجلة " سيكور مموكاد " البحثية. ففي العدد الأخير من المجلة، نشر ليفين ثلاث دراسات تناولت جميعها الطرائق الواجب على إسرائيل اتباعها لتوفير الدعم للانقلابيين، إلى جانب رصد طرائق توظيف الانقلاب على مرسي لصالح إسرائيل. وضمن النصائح التي يغدقها على صناع القرار في تل أبيب، يوصي ليفين بإن تسارع إسرائيل إلى تقديم دعم تقني لمصر في كل ما يتعلق بالزراعة والمياه لمصر، وذلك من أجل تعزيز شرعية الانقلاب في الشارع المصري. ويوجه ليفين انتقادات حادة لبعض المستويات الرسمية الإسرائيلية التي لا تقوم بإجراءات كافية لمنع تسرب الأخبار المتعلقة بالدعم الإسرائيلي للانقلابيين، على اعتبار إن الأمر يمس بشكل أساسي بقادة الانقلاب. وعلى رأس " العوائد الإيجابية " التي يرى ليفين إن إسرائيل ستحققها من الانقلاب هو تعاظم التعاون الإستراتيجي بين مصر وإسرائيل، إلى جانب عودة معسكر الاعتدال في العالم العربي بقوة بشكل يسمح لإسرائيل بهامش مناورة كبير لتحقيق مصالحها.

على كل بالإمكان الاطلاع على ما كتبه ليفين على موقع " سيكور مموكاد ": http://www.sikurmemukad.com/magazine/062013/content.html

 

 

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر