موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
الكاتب الصهيوني التسور ينسف نفاق الغرب وإسرائيل في الدفاع عن انقلاب السيسي ومجازره

واقع يتضارب مع الأساطير

بقلم أوري إليتسور

ترجمة حرفية لجزء مما جاء في المقال

" في الحالة المصرية "الاشرار" هم الاخوان المسلمون، وهم أشرار لانهم متدينون، مناهضون للغرب واصوليون – ولكنهم انتخبوا في انتخابات ديمقراطية. و "الاخيار" هم الجنرالات برئاسة السيسي، وهم اخيار لانهم علمانيون ويتحدثون الانجليزية الطلقة ومصالحهم ترتبط بالمال والقوة والفساد الشخصي، وهذه قوى عقلانية وقابلة للتحكم. ولكنهم – الاخيار – استولوا على الحكم بالقوة، القوا بالرئيس المنتخب الى السجن ويطلقون النار على المتظاهرين في الشوارع ".مصر تضع امام الغرب اختيارا مشوشا بين ديمقراطية الاشرار وطغيان الاخيار. والعالم الغربي يتشوش حقا لانه في الاساطير الجميلة التي رويت له لا يمكن لمثل هذه المعضلة أن توجد. في الاساطير، الديمقراطية يجب أن تكون للاخيار والطغيان يجب أن يكون للاشرار. فما العمل حين يحطم الواقع الاساطير.

الرابط: http://www.nrg.co.il/online/1/ART2/500/532.html?hp=1&cat=479

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر