موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
لماذا على حماس الانحناء للعاصفة؟

في تقديري، كلمة السر بالنسة لحماس يجب أن تكون "شراء الوقت" لتفويت الفرصة على أعدائها والمتربصين بها وللتخلص في الوقت ذاته من تبعات أخطائها...

منطق الأحداث يدفع للاعتقاد أن المنطقة مقبلة على مزيد من التحولات الإقليمية وستحدث تغييرات على المعادلات التي تحكم علاقات القوة...وبعض هذه التحولات ستصب بشكل مباشر أو غير مباشر في صالح الحركة....وفي الوقت ذاته ستفرز تحديات كبيرة لإسرائيل تقلص من مكانة غزة في سلم الأولويات الصهيونية...

من هنا، فأن المطلوب من حماس أن تفوت الفرصة على إسرائيل والأطراف الإقليمية والداخلية التي تحاول الآن صنع الأزمات التي توفر بيئة لمواجهة طاحنة مع الحركة في هذا التوقيت الأسوأ للحركة على كل الصعد.

أنصح أن تحني حماس رأسها للعاصفة وعليها أن تقبل مبادرة عباس لاستعادة حكومة الحمد الله مقاليد الأمور في القطاع...مع أنه غير جاد، لكن استجابة حماس لها ستمنحها القدرة على تسجيل موقف أمام الرأي العام...والأكثر أهمية من ذلك بكثير هو شراء الوقت....

ليس فقط أنا من يتوقع حدوث التحولات الإقليمية الحتمية....بل الصهاينة ينطلقون من هذا الأساس....وعليكم معاينة ما صدر اليوم عن درور شالوم، رئيس لواء الأبحاث في الاستخبارات الصهيونية الذي توقع موجة تحولات أخرى قد تطيح بأنظمة أخرى في المنطقة.

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر