موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
انجازات فلسطينية من مسيرات العودة رصدها "مركز أبحاث الأمن القومي" الإسرائيلي

هذه بعض خلاصات استنتجتها دراسة صدرت اليوم عن "مركز أبحاث الأمن القومي" الإسرائيلي، أعدها مديره عاموس يادلين، رئيس الاستخبارات العسكرية الأسبق حول مسيرات العودة:

  • الفلسطينيون في غزة باتوا يمثلون تحديا يقلص هامش المناورة أمام إسرائيل بدون أن يضطروا لخوض غمار حرب ضدها.
  • أعادت غزة إلى بؤرة الاهتمام العالمي والإقليمي وسلط الأضواء على حصار القطاع.
  • فجرت حملة انتقادات دولية ضد إسرائيل غير مسبوقة بسبب استعمال القوة العسكرية، وبدون تدخل الولايات المتحدة كانت الأمم المتحدة قد شكلت لجنة تحقيق دولية في قتل الفلسطينيين
  • أظهرت عزلة إسرائيل الدولية، سيما في المحافل الأممية
  • أثارت انتقادات داخل إسرائيل بشأن أوامر إطلاق النار
  • أبرزت الحاجة إلى ضرورة أن تعد إسرائيل تصورا شاملا وإستراتيجيا لمعالجة تبعات الأزمة الاقتصادية الخانقة في القطاع
  • قلص قدرة أبو مازن على مواصلة فرض العقوبات على القطاع

أظهرت عزلة إسرائيل الدولية، سيما في المحافل الأممية

الرد على أي تصعيد عسكري إسرائيل يجب أن يتمثل في تكثيف مناشط حراك مسيرات العودة الشعبية.

لاحظوا أن إسرائيل كانت تقوم بشن بعض الغارات بنفس الذرائع قبل حراك مسيرات العودة، دون أن يتم الرد عليها

بعد انطلاق هذا الحراك بالإمكان جباية ثمن سياسي ودعائي ودولي من الصهاينة بالإضافة الى استنزاف قواتها على الحدود.

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر