موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
على حماس المفاصلة مع عباس فورا وللأبد

إذا كان ما نقلته بعض وسائل الإعلام حول نية حركة حماس تنظيم مؤتمرات وطنية أثناء انعقاد المجلس الوطني الذي يصر عباس على عقده في 30 الجاري، فأن هذا سيمثل تحولا تاريخية يؤسس لتجفيف البيئة الداخلية التي يعمل فيها عباس، الذي يصر على مواصلة نهجه الهادف إلى تدمير سقف التطلعات الوطنية عبر خوض معارك ثانوية يفيد منها أعداء الشعب والقضية.

تحسن حماس صنعا في حال عمدت فورا وبالتعاون مع جميع الفصائل وكل الوطنيين الفلسطينيين إلى الإعداد لتنظيم هذه المؤتمرات

يتوجب الاستنفار فورا للعمل في الداخل والشتات لتنظيم هذه المؤتمرات ولو بشكل مبسط في البداية، بحيث يتم الاتفاق خلالها أيضا على تشكيل لجان تحضيرية لصياغة برنامج وطني شامل يتضمن الحد الأقصى من القواسم المشتركة التي بالإمكان التوافق عليها.

وعلى حماس تحديدا الاستعداد لتقديم أقصى التنازلات اللازمة من أجل تحقيق هذا الهدف الوطني.

هذه الخطوة تمنح حراك مسيرات العودة سقفا سياسيا وطنيا.

نعم بعض الفصائل يمكنها في البداية أن ترفض الالتحاق بهذه الخطوة لاعتبارات كثيرة، ولكن  الانهيارات التي يتسبب بها عباس ستقنع الجميع في النهاية بالالتحاق بهذه الخطوة

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر