موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
خطر يتهدد حراك مسيرات العودة

هناك ما يسوغ الشعور بالقلق الشديد لعدم وجود تصور واضح إزاء يوم 15 مايو

يتوجب أن يمثل هذا اليوم مرحلة جديدة في حراك مسيرات العودة وليس نهاية لها.

لذا يجب أن يشهد هذا اليوم تحولا على صعيد المشاركة الجماهيرية ويجب تصميم مناشط المقاومة الشعبية فيه لتعكس تصميما على التشبث بأهداف الحراك

وفي الوقت ذاته، يتوجب تجنب أنماط التحرك التي تمنح الاحتلال ذريعة للتوسع في القتل...فهذه النتيجة لن تقرب شعبنا من تحقيق أهدافه، ناهيك عن أنها قد تفضي للمس بمعنويات الجمهور بشكل يؤثر على مستقبل الحراك.

يتوجب من الآن التوافق على مناشط الحراك في رمضان تراعي طابع هذا الشهر وأوضاع الناس فيه.

هناك حاجة لمناقشة كل الأفكار التي يطرحها بعض الأخوة التي تربط الحراك بسقط مطالب سياسي محدد

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر