موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
حملة " أمطار الصيف " , والتآمر على حكومة حماس

دل طابع العمليات التي قام بها الجيش الإسرائيلي في اليوم الثالث من حملة " أمطار الصيف "، التي جردتها دولة الاحتلال على الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة في اعقاب اختطاف الجندي جلعاد شليط في عملية " الوهم المتبدد "، على أن الهدف الحقيقي الأبرز الذي تحاول حكومة ايهود اولمرت تحقيقه من خلال هذه الحملة، هو اسقاط الحكومة الفلسطينية برئاسة اسماعيل هنية. فقد بات واضحاً أن الحكومة الإسرائيلية تجاهر علناً بأن الهدف الرئيسي من هذه الحملة هو الدفع باتجاه اسقاط الحكومة الفلسطينية، على أعتبار أن تحقيق هذا الهدف أصبح على رأس سلم الأوليات للدولة العبرية. وقد جاء هذا الاعتراف العلني والصريح على لسان وزير البنى  التحتية الإسرائيلي الجنرال المتقاعد بنيامين بن اليعاز  الذي قال أن الهدف من حملة " امطار الصيف "، ليس فقط الضغط من أجل تسريع الافراج عن الجندي المختطف، بل أساساً العمل على اسقاط الحكومة الفلسطينية بقيادة اسماعيل هنية. وفي تصريحات لاذاعة إسرائيل العامة باللغة العبرية صباح اليوم الخميس، قال بن اليعازر أن تحرك حكومته من أجل الدفع  نحو انهيار الحكومة الفلسطينية جاء بسبب عجز الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن حل الحكومة والدعوة لانتخابات جديدة، مشدداً على أن التحرك الصهيوني هذا يلقى دعماً كاملاً من الادارة الأمريكية، ورضا الاطراف العربية الأقليمية ذات العلاقة بالشأن الفلسطيني. وزعم بن اليعاز أن اسقاط حكومة هنية ستكون في النهاية مصلحة لأبو مازن!!!. واعتبر بن اليعازر أن اعتقال العشرات من وزراء ونواب وقادة حركة حماس في الضفة الغربية الليلة قبل الماضية يأتي لتحقيق هذا الهدف. وفي تلميح واضح نحو نية إسرائيل تصفية القيادات السياسية لحركة حماس في قطاع غزة ومن بينهم وزراء ونواب في حركة حماس، قال بن اليعاز الذي هو عضو في مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر لشؤون الأمن أنه يتوجب عدم استبعاد أن تقوم اسرائيل باغتيال اسماعيل هنية نفسه، قائلاً " كل من يثبت أن له ضلع في عمليات  الارهاب لن يكون محصناً من عمليات جيش الاحتلال". والذي يدلل على أن إسرائيل جادة الى أبعد حد في عملها على اسقاط حكومة هنية هو حقيقة اصدارها التعليمات لعشرات الالاف من المواطنين الفلسطينيين في شمال وجنوب قطاع غزة بترك منازلهم والفرار، كما حدث الليلة قبل الماضية وفجر امس، من أجل اضافة المزيد من المتاعب على كاهل الحكومة الفلسطينية و إظهار عجزها أمام الجمهور الفلسطيني. فقد أسقطت مروحيات الأباتشي التابعة لسلاح الجو الاسرائيلي جي على شمال وجنوب قطاع غزة مناشير جاء فيها " ان الجيش الاسرائيلي سيعمل في العديد من مناطق قطاع غزة التي يسكنها مواطنون مدنيون ولأن الجيش غير معني بالمساس بحياتهم خصوصا غير المتورطين في العمليات ضد اسرائيل ، يدعو الجيش الاسرائيلي الى عدم التجمع والتجمهر في تللك المناطق"، معتبراً أن كل من يتواجد في هذه المناطق، فأنه يعرض نفسه للخطر. وتعني هذه التعليمات أن على الحكومة الفلسطينية أن تحرص على توفير المأوى والطعام لعشرات الالاف من مواطنيها في الوقت الذي تعاني فيه من ضائقة اقتصادية خانقة وبدون أي موازنات للوفاء بالمتطلبات الضرورية لحياة الانسان الفلسطيني. والى جانب التصريحات العلنية، فأنه يستشف من الطابع الميداني، لحملة " أمطار الصيف "، أنها تهدف أيضاً الى جانب اسقاط الحكومة ومحاولة تحرير الجندي المختطف لتحقيق الأهداف الآتية:

1-   استعادة عامل الردع في مواجهة حركات المقاومة، بعدما فقدت الدولة العبرية هذا العامل بعد تنفيذ عملية " الوهم المتبدد ". وكما يقول الجنرال يوآف جيلنات قائد المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال فأن الحملة تهدف الى اقناع حركات المقامة الفلسطينية بأن جيش الاحتلال لازال بامكانه توجيه الضربات " القاتلة والساحقة " لها.

2-   ضرب البنية العسكرية والتنظيمية لحركات المقاومة، عن طريق تصفية قادة وعناصر الاذرع العسكرية الفاعلة في العمل المقاوم، الى جانب المس بمخازن السلاح والوسائل القتالية التي تملكها حركات المقاومة.

3-   اخراج المستوطنات اليهودية الواقعة في منطقة النقب، جنوب فلسطين المحتلة من نطاق صواريخ " القسام "، عبر تكريس منطقة عازلة في شمال القطاع (buffer zone )، وذلك عبر مواصلة جيش الاحتلال التمركز فيه، بعد طرد أكبر عدد من الأهالي في مناطق التماس، سيما في شمال قطاع غزة.

4-   المس بالمؤسسات المدنية التي ترى الدولة العبرية أنها تابعة لحركة حماس، وقامت اسرائيل بالفعل الليلة قبل الماضية بقصف الجامعة الاسلامية في غزة، التي تعتبرها أكبر وأهم مؤسسة تابعة لحماس في قطاع غزة والضفة الغربية.

5-   المس بمعنويات الشعب الفلسطيني ودفعه لإثارة الاسئلة حول جدوى عمليات المقاومة ضد الاحتلال عبر استغلال اسرائيل تفوقها العسكري والتقني في ارهاق الجمهور الفلسطيني.

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر