موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
صالح النعامي في حوار مع متصفحي موقع " اسلام اون لاين "

أدار  موقع " اسلام اون لاين " حواراً بين متصفحيه وصالح النعامي حول تداعيات نجاح حزب الله في اسر الجنديين الإسرائيليين المختلفة، وانعكاس ذلك على الوضع الفلسطيني. حيث تم التعرض لعدد من الاسئلة الهامة، مثل أوجه تأثير العملية على مستقبل الضغوط العسكرية والاقتصادية التي تمارسها دولة الاحتلال على المقاومة والشعب الفلسطيني في قطاع غزة. وتم التطرق للخيارات المفتوحة أمام دولة الاحتلال، والتطرق لتأثير عمليات اسر الجنود الإسرائيليين في كل من فلسطين ولبنان على عامل الردع الإسرائيلي في مواجهة المقاومتين الفلسطينية واللبنانية. الى جانب تداعيات عملية الاختطاف على الوضع الاسرائيلي الداخلي ومستقبل حكومة ايهود اولمرت.

وهذا هو نص الحوار:

هبة الله ناصر    - إندونيسيا

الاسم

 

الوظيفة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
ما هي توقعاتك المستقبلية إثر عملية حزب الله على الساحتين العربية والفلسطينية بشكل محدد؟ هل سيزول الحصار عن الفلسطينيين؟

السؤال


وعليكم السلام..
أولا بالنسبة لتأثر هذه العملية على الساحة العربية فإنها بلا شك ستدلل الرأي العام العربي على أثر ودور المقاومة في تقليص هامش المناورة أمام دولة الاحتلال، وأخذها على حين غرة، بحيث إن الشباب العربي والمسلم في جميع أنحاء العالم سيرون في هذا النموذج مثلا يقتدى به، وفي نفس الوقت تشكل هذه العمليات إحراجا شديدا للنظام العربي الرسمي الذي ما فتئ يحاول دب الرعب في نفوس العرب من إسرائيل التي حولها إلى بعبع مخيف، أما بالنسبة للفلسطينيين تحديدا، فإن هذا يزيد ساحة الأمل للفلسطينيين جميعا ولذوي الأسرى بشكل خاص؛ بحيث إنه يسود الأمل بأن ساعة الفرج وخروج الأسرى الأبطال من سجون الاحتلال قد اقتربت.

الإجابة

 

 

نرفانا    - مصر

الاسم

طالبه اولي ثانوي

الوظيفة


أين جيش لبنان؟ ولم لا يجتمع العرب على كلمة واحدة مع بعضهم، حتى نحرر كل البلاد التي اغتصبت منا؟ سلام.

السؤال


مرحبا
أسئلة الأخت في محلها، وهذه ليست مشكلة جيش لبنان فقط وإنما عيب كل النظام العربي الرسمي الذي استمرأ الذل والهوان حتى لم تعد قضية فلسطين وأهلها تعنيه من قريب ولا من بعيد؛ بل إن بعض الدول العربية لا تتورع عن التنسيق الأمني مع دولة الاحتلال ضد المقاومة والمقاومين.

الإجابة

 

 

ندى الحسن    - لبنان

الاسم

المجال التربوي

الوظيفة


السلام عليكم..
منذ قليل انتهت جلسة مجلس الوزراء اللبناني، ولم تتبن الحكومة العملية؟ هل تظن سيدي الفاضل أن الضغط الدولي سينجح في إنهاء أسر الجنود الصهاينة بالضغط على حزب الله في الداخل اللبناني؟

السؤال


مرحبا بك..
لا أعتقد ذلك؛ إذ إن الذين سيضغطون على حزب الله سيكونون مطالبين بالإجابة على الأسئلة التي يطرحها حزب الله وحركات المقاومة الفلسطينية وجميع الفلسطينيين والعرب حول موعد إنهاء معاناة آلاف الأسرى من الفلسطينيين واللبنانيين والعرب في سجون الاحتلال، فلماذا يتجند العالم من اجل إطلاق سراح ثلاثة جنود من القتلة، بينما يغض الطرف عن معاناة آلاف الأسرى، كان كل ذنبهم التمرد على واقع الاحتلال وسعيهم لتحرير أوطانهم من نير الاحتلال.

الإجابة

 

 

عبد الصادق    - المغرب

الاسم

 

الوظيفة


السلام عليكم..
سيدي الفاضل، كيف ترون هذا التحول النوعي في إستراتيجية المقاومة؟ وهل سيكون لهذا التحول كلمته في المستقبل فيما يخص إجلاء الاحتلال عن الأراضي الفلسطينية؟ وشكرا.

السؤال


أهلا بك أخي الكريم..
واضح تماما أن تاريخ دولة الاحتلال يؤكد أن الوسيلة الوحيدة لدفع هذه الدولة للتراجع والإقرار بالحق العربي والفلسطيني هو القوة والقوة فقط، وأعتقد أن هذه القناعة بات يتشربها الرأي العام العربي بما يشكل دعما معنويا هائلا للمقاومة، ولكل الذين يتمترسون خلفها.

الإجابة

 

 

 

 

 

ناصر العربي    - مصر

الاسم

 

 

 

الوظيفة

 

 


السلام عليكم أخي الفاضل..
هل تتوقع أن أزمة الجندي في غزة ستطول لفترة طويلة كما حدث مع الجنود الثلاثة الذين اختطفهم حزب الله مؤخرا، وهذا ما صرح به قادة الجيش عندما قالوا إن الأزمة قد تستمر سنوات؟
سؤالي الثاني: أنا أتوقع أن تطيح العملية الأخيرة بالحكومة الصهيونية؛ فضربتين في الرأس توجع، هل توافقني الرأي؟ خاصة أن هناك عضو كنيست طالب بحكومة طوارئ؟

السؤال

 

 


عليكم السلام ورحمة الله..
صحيح في إسرائيل كانوا يؤكدون أن عملية اختطاف الجندي الإسرائيلي في غزة ستطول، ولكن بعد اختطاف الجنديين اليوم من قبل حزب الله، فإن ذلك سيمثل عامل ضغط هائلا على الحكومة الإسرائيلية؛ لإجبارها على التعاطي سياسيا من أجل إنهاء هذا الملف، وبكل تأكيد أن أحدا في إسرائيل لا يعتقد أنه بالإمكان تأمين إطلاق سراح الجنود الثلاثة بالوسائل العسكرية.

أولا: وضع الحكومة الإسرائيلية الحالية كان مزريا حتى قبل العمليات النوعية للمقاومين الفلسطينيين ولحزب الله بسبب فشل هذه الحكومة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية، وسبب ضعف تماسك الأحزاب المكونة للائتلاف الحاكم، وجاءت هذه العمليات النوعية لتعمق أزمة هذه الحكومة.
وأعتقد أن الدعوات لتشكيل حكومة طوارئ تشكل مؤشرا على حجم الأزمة التي تواجه حكومة إيهود أولمرت، لكن من السابق لأوانه الحكم على أن ذلك سيؤدي بالضرورة إلى سقوط الحكومة لا سيما أنه لا يوجد هناك ائتلاف يقدر أن يحل محل الائتلاف الحاكم في تل أبيب.

 

 

محمد صالح    - الأردن

الاسم

 

الوظيفة


بسم الله الرحمن الرحيم
هل تتوقع ان يكون هناك ضغط عربي على لبنان من اجل ان يسلم حزب الله الجنود الماسورين؟

السؤال



بسم الله الرحمن الرحيم
هذا السؤال في محله، بالرجوع الى تجربة اسر الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليت دلت على ان الدول العربية مارست ضغوطا على حركات المقاومة الفلسطينية من اجل التساهل واطلاق سراح هذا الجندي، ولكن لا اعتقد انه مثل هذه الضغوط ستنجح في لبنان او في فلسطين، لسبب بسيط ان الراي العام الفلسطيني واللبناني والعربي والاسلامي موحد خلف حركات المقاومة التي تاسر الجنود من اجل اطلاق سراح الاف الاسرى في سجون الاحتلال، سيما انه الفلسطينيين واللبنانيين والعرب، تاكمدةوا ان اتفاقيات التسوية مع اسرائيل لن تؤدي الى تفريج كرب او اطلاق سراح هؤلاء الاسرى.

الإجابة

 

 

منى    - البرازيل

الاسم

 

الوظيفة



السلام عليكم
باعتقادك استاذ صالح هل اعتقال الجنود الاسرائيليين في جنوب لبنان يخفف من الضغط الاسرائيلي على قطاع غزة؟ وعلى الضغط الصهيونية على الفلسطينينين بشكل عام؟

السؤال



السلام عليكم ورحمة الله
نعم بكل تاكيد، ان عملية اسر الجنديين سيكون لها تاثيرات ايجابية على الوضع الفلسطيني، وسيششت جهد الحرب الاسرائيلي وسيزيد من ضائقة الحكومة الاسرائيلية امام الراي العام الاسرائيلي الذي ضاق ذرعا بموقف الحكومة الاسرائيلية الرافض للتفاوض من اجل الافراج عن الجندي الاسير جلعاد شاليت، من ناحية اخرى سيكون لعملية اليوم مردود سياسي ايجابي، لانه سيقلل الضغوط السياسية الممارسة على الحكومة الفلسطينية وعلى حركات المقاومة الفلسطينية، وستنتقل الحراك السياسي بشكل كبير الى خارج حدود فلسطين، وهذا سيكون لصالح عملية التفاوض المستقبلية حول صفقة تبادل اسرى كبيرة، لانه عندما يكون المفاوضون اللينانيين والفلسطينيين خارج حدود فلسطين سيكون لديهم هامش مناورة اكبر في محاولة فرض شروطهم على الدولة العبرية، ثم هناك مردود ايجابي اخر انه عملية اسر الجنود اليوم وقتل سبعة اخرين جعلت تحقيق احد اهم الاهداف التي اعلنت عنها الحكومة الاسرائيلية لتبرير شن حملتها العسكرية على قطاع غزة الا وهو استعادة الردع في مواجهة حركات المقاومة، هذا الهدف بهد هذه العملية اصبح بعيد المنال، وعلى العكس تماما هناك اقرار الان في داخل اسرائيل ان المقاومة الفلسطينية واللبنانية هي التي تتفوق بمجال الردع على دولة الاحتلال بكل ما اوتيت من قوة وجبروت عسكري، ثم هناك ان هذه العملية تزيد الاستقطاب داخل المجتمع الاسرائيلي حول خيار القوى المسلحة لحل مشكلة الاسرى الاسرئيليين الثلاثة.

الإجابة

 

 

ديالا بو خالد    - الجزائر

الاسم

 

الوظيفة


مرحبا
هل بالفعل إسرائيل تتخبط في اتخاذ قراراتها الآن، ولذلك هي قامت بالقصف المباشر على غزة؟ ثم لماذا لا تريد إسرائيل باعتقادك الإفراج عن أسرى لديها أم أنها ترفض التفاوض مع هذه الجماعات بالأساس كما تدعي؟

السؤال


السلام عليكم..
الأخت محقة في إشارتها بأن الحكومة الإسرائيلية تعيش حالة من الإرباك والتخبط؛ إذ إنه من ناحية تعي الحكومة الإسرائيلية وقيادة جيش الاحتلال أنه أي عملية عسكرية لن تؤدي إلى الإفراج عن الجنود الثلاثة سواء التي في غزة أو التي في لبنان، ومن ناحية ثانية هي لا تستطيع على الأقل في المرحلة الحالية الاستجابة لمطالب حركات المقاومة بالإفراج عن الأسرى في سجون الاحتلال على اعتبار أن ذلك سيشجع حركات المقاومة على القيام بمحاولات كثيرة وإضافية لأسر مزيد من الجنود، لكن على كل الأحوال جميع المراقبين العسكريين في إسرائيل والسياسيين يجمعون على أن إسرائيل في النهاية ستستجيب لمطالب حركات المقاومة، لا سيما بعد عملية أسر الجنود اليوم من قبل حزب الله، والذي يجعل موقف الحكومة الإسرائيلية وقيادة جيشها أكثر حرجا أنها لا تستطيع أن تبرر للرأي العام الإسرائيلي قدرة المقاومة في لبنان وفي فلسطين، على تنفيذ هذه العمليات النوعية وأسر الجنود على الرغم من ميل موازين القوى العسكرية بشكل جارف لصالح دولة الاحتلال.

الإجابة

 

 

تهاني ابو سعيدة    - العراق

الاسم

 

الوظيفة


مرحبا
إعلان حزب الله أنه لن يفرج عن الجنود بدون مفاوضات، هل يضع إسرائيل ضمن نطاق محدود وإلزامي بالتفاوض معه، أم أنه يهدف للإفراج عن أسراه؟

السؤال


السلام عليكم ورحمة الله..
واضح جدا أنه لن تحل المشكلة إلا عن طريق المفاوضات، أعتقد أن الشيخ حسن نصر الله أعلن بشكل واضح أن الحديث الآن يدور عن ثلاثة جنود أسرى، وأعتقد أن هذا يرمز إلى أن قيادة حزب الله ستنسق مع قيادة حركة حماس في كل ما يتعلق بالتفاوض من أجل إطلاق سراح الأسرى. لا أعتقد ذلك، وأعتبر نصر الله أنه سيكون هناك تنسيق من أجل إطلاق سراح الأسرى جميعا، الفلسطينيين واللبنانيين والعرب بشكل عام.

الإجابة

 

 

مروة دينور    - الكويت

الاسم

 

الوظيفة


أهلا بكم أخي الكريم..
باعتقادك، هل يفيد إسرائيل تصعيد الأوضاع، أم أنه بالفعل طاولة المفاوضات هي الحل؟

السؤال


السلام عليكم ورحمة الله..
بداية، إسرائيل ستسلك طريق التصعيد العسكري في وجه لبنان وفي مواجهة حركات المقاومة الفلسطينية، وذلك من أجل حفظ ماء الوجه أمام الرأي العام الإسرائيلي، ولكن كما أسلفت كل التقديرات الإستراتيجية والعسكرية في إسرائيل تجمع على أن حل أزمة جنودها الأسرى ستكون عن طريق التفاوض الذي يقود إلى صفقة تبادل أسرى شاملة يتم بموجبها إطلاق سراح جميع الأسرى من سجون الاحتلال.

الإجابة

 

 

احمد    - 

الاسم

 

الوظيفة


بما أن الوضع العربي معقد ومتداخل، وفيه كثير من الحيرة ما الذي جعل حزب الله يدخل على الخط في هذا التوقيت بالذات، هناك حرب طائفية في العراق، وحزب الله ضد المقاومة السنية، هل إيران ترسل رسائل إلى الآخرين؟

السؤال


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
هذا السؤال في غير محله؛ لأن حزب الله أعلن منذ فترة طويلة أنه سيحاول أسر المزيد من الجنود من أجل تأمين الإفراج عن أسرى لبنانيين في سجون الاحتلال، لا أعتقد أن هذه العملية لها علاقة بما يدور في العراق من قريب أو من بعيد.

الإجابة

 

 

خليل سيف    - فلسطين

الاسم

 

الوظيفة


السلام عليكم أستاذ صالح..
هل تعتقد أن حزب الله وحماس سيلتقيان في هدف واحد؟ وهل من الممكن أن تقوم إسرائيل بالتفاوض مع الطرفين؟

السؤال


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أولا لا يوجد أي سبب يمنع عدم التنسيق بين قيادتي حماس وحزب الله على اعتبار أن كلا من الطرفين معني بإنهاء ملف مؤلم ألا وهو ملف الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال، والذين مر على بعضهم عشرات السنين في سجون الاحتلال، وأعتقد بالنسبة للشق الثاني من السؤال أن الشيخ حسن نصر الله ألمح بشكل واضح أنه سيكون هناك تنسيق بين حماس وحزب الله من أجل تأمين التوصل لصفقة تبادل أسرى شاملة ما بين دولة الاحتلال وحركات المقاومة في فلسطين وحزب الله.

الإجابة

 

 

سامر خويرة    - فلسطين

الاسم

صحفي

الوظيفة


السلام عليكم أستاذي الحبيب، ونسعد جدا بمقالاتك وتقاريرك..
سؤالي، كيف تقرأ عملية حزب الله اليوم، وهل تجدد الأمل لدى الأسرى بقرب الإفراج؟
سؤالي الثاني: هل تتوقع أن ترد إسرائيل بطريقة مغايرة هذه المرة أم أنها باتت خاوية الوفاض؟
حماك الله وحفظك، وشكرا لإسلام أون لاين.

السؤال


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
واضح جدا أن التجربة مع إسرائيل تدلل على أن هذه الدولة لا تفهم إلا لغة القوة، فهي على الرغم من توقيعها اتفاقيات مع منظمة التحرير إلا أنها أبقت على ملف الأسرى وتضاعف أعداد الأسرى في سجون الاحتلال بشكل كبير، أما بالنسبة للتصعيد العسكري فانه سيكون تحصيل حاصل ومن باب رد الاعتبار، ولحفظ ماء الوجه أمام الرأي العام الإسرائيلي، وحكام تل أبيب يعون قبل غيرهم أن المخرج لحل هذه القضية يكمن في إطلاق سراح الأسرى.

الإجابة

 

 

سناء    - المغرب

الاسم

ادارية

الوظيفة


السلام عليكم..
هل التوقيت الذي اختاره حزب الله لتنفيذ عملية اليوم هو توقيت مناسب؟ وهل تعتقدون أنه لن يضر بالمصالح الفلسطينية؟ وبرأيكم كيف سيكون الرد الإسرائيلي خصوصا إذا ما أخدنا بعين الاعتبار أن الحكومة الإسرائيلية في مأزق كبير منذ أسر شاليت؟

السؤال


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أولا التوقيت يخدم الوضع الفلسطيني، وكما قلت: سيشتت الجهد الحربي الإسرائيلي بحيث إنه عندما تكون أكثر من جبهة في مواجهة إسرائيل، فان قدرتها على المناورة من ناحية عسكرية وسياسية ستتقلص، وبما أنه أسر الجنديين الآخرين بالإضافة إلى الجندي الذي أسر من قبل المقاومة الفلسطينية بكل تأكيد سيزيد من الثمن الذي ستدفعه إسرائيل مقابل إطلاق سراح أسراها الثلاثة.

إسرائيل في المرحلة الحالية ستتبع سياسة الفرار للأمام وتصعد من العمليات العسكرية ضد لبنان؛ لأنه هناك قناعة لدى إسرائيل أن هناك أطرافا لبنانية ستمارس ضغوطا على حزب الله، وتكيل له الاتهامات، وللأسف الشديد قد صدرت بعض الأصوات اللبنانية التي وجهت انتقادات لحزب الله، مثل أمين الجميل الرئيس السابق الذي كان من حلفاء إسرائيل في لبنان هو وقيادة حزب الكتائب اللبناني. إسرائيل ترى أن تصعيد عملياتها العسكرية ضد لبنان في المرحلة الحالية سيزيد من الضغوط على حزب الله، ولكن واضح تماما الرهان الإسرائيلي سيبوء بالفشل؛ لان هناك أسرى لبنانيين يجب أن يتحرروا ويخرجوا للحرية، وهذا ما لن تقوم به إسرائيل تطوعا، لذا كان من الضروري أن تنفذ هذه العملية من اجل دفع إسرائيل لإطلاق سراح الأسرى، وبالتالي هذا ما يفهمه الرأي العام اللبناني والفلسطيني والعربي، وبالتالي رهان إسرائيل على القوة العسكرية سيسقط وستكون مضطرة للإفراج عن أسرى الحرية من سجون الاحتلال.

الإجابة

 

 

ميساء الناني    - سلطنة عمان

الاسم

 

الوظيفة


الأخ الفاضل،
لماذا فشلت الوساطة المصرية؟ وهل تتوقع أن يتدخل العرب لمصلحة إسرائيل ضد حزب الله وحماس أم العكس، ولماذا؟

السؤال


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أولا: فشلت الوساطة المصرية لأن ممثلي مصر لم يعرضوا صيغة يمكن أن يقبل بها الشعب الفلسطيني من أجل حل مشكلة الجندي الأسير، فمثلا كما سُرب، فإن مصر قد اقترحت أولا أن يتم إطلاق سراح الجندي الأسير على أن يتم بعد ذلك وليس تزامنا معه إطلاق سراح عدد من الأسرى الفلسطينيين، ومصر لم تحدد عدد الأسرى الذين تقترح أن يطلق سراحهم ولا نوعية الأسرى؛ بمعنى أن إسرائيل تطلق سراح أسرى جنائيين أو أسرى تبقى على انتهاء محكوميتهم أياما أو شهورا، كما حدث في السابق، ولا يتم إطلاق سراح الأسرى من ذوي المحكومات العالية، والسبب في فشل الوساطة المصرية هو إسرائيل التي كان يتوجب أن توافق على إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين بالتزامن مع إطلاق سراح الجندي الأسير، وللأسف الشديد كان من المفترض أن تتبنى مصر والحكومات العربية الأخرى الموقف العادل لحركات المقاومة الفلسطينية.

الإجابة

 

 

وائل عاصي    - 

الاسم

طالب جامعي

الوظيفة


ما هي الاحتمالات المطروحة حاليا أمام إسرائيل؟
وسؤالي الثاني: هل عملية أسر الجنود في لبنان وغزة في مصلحة حماس أم ضدها؟

السؤال


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
المتوقع أن تقوم به إسرائيل أن تصعد عسكريا وتحاول ممارسة ضغوط سياسية على المقاومة الفلسطينية واللبنانية والحكومتين السورية واللبنانية، ولكن من المؤكد بالنسبة لصناع القرار في إسرائيل أن حل هذه القضية يكمن في التفاوض الذي يؤدي الى إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين والعرب من سجون الاحتلال.
أولا: المسألة ليست مصلحة حماس أو أي فصيل فلسطيني آخر، هناك آلاف المقاومين الذين أسروا من قبل إسرائيل بسبب قيامهم بعمليات مقاومة، وبالتالي من الواجب على حركات المقاومة أن تعمل بكل الوسائل من أجل تأمين إطلاق سراحهم، من حيث المبدأ.

أعتقد أن هذا بالفعل يخدم حركة حماس وخط المقاومة بشكل عام؛ حيث إن هذه العملية وضعت النقاط على الحروف في الساحة الفلسطينية؛ حيث إنه قبل هذه العملية كانت السهام تطلق على حركة حماس بزعم أنها تركت خيار المقاومة من أجل ممارسة الحكم، فجاءت عملية الوهم المتبدد على وجه الخصوص لتأكد أن هذه الحركة وفية لخطها الجهادي، هي والتشكيلات المقاومة الأخرى التي شاركت معها.

الإجابة

 

 

مها العزات    - 

الاسم

 

الوظيفة


هل حزب الله يهدف إلى تخفيف الضغط على غزة أم هي خطوة مخطط لها ومدروسة؟
سؤالي الآخر: ما هو الدور الفعلي الذي يلعبه الوفد المصري في غزة، هل يتجسس على المقاومين ويوصل معلومات للصهاينة أم أنه يهدف إلى مساعدة الفلسطينيين حقا، وهذا ما أشك به؟

السؤال


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
حزب الله أولا منذ صفقة تبادل الأسرى الأخيرة التي توصل إليها مع إسرائيل كان حزب الله يشدد دائما على أنه سيقوم بمحاولة اختطاف جنود إسرائيليين من اجل مبادلتهم بأسرى، وحتى قبل عملية الوهم المتبدد التي أسر فيها الجندي الإسرائيلي، قام حزب الله بأكثر من محاولة فاشلة لأسر جنود، ولكن جاء توقيت هذه العملية كما قلت لخدمة الوضع الفلسطيني وخدمة مطالب المقاومة الفلسطينية بإطلاق سراح الأسرى.
لا أعتقد على الإطلاق أن هذا هو الدور المصري فقط، مصر لها مصالح في قطاع غزة ووجود وفدها الأمني يخدم هذه المصالح كما ترى القاهرة.

الإجابة

 

 

سناء    - 

الاسم

 

الوظيفة


هل باعتقادكم العمليات النوعية التي نفذتها المقاومة العربية ضد الاحتلال الصهيوني الغاشم سقطت مقولة "الجيش الذي لا يقهر"؟ وهل ستسعى الولايات المتحدة لاستغلال هذه العملية للضغط على الأطراف اللبنانية من أجل التسريع باتخاذ قرار نزع سلاح حزب الله اللبناني؟ وتحية لكم لمواكبتكم المستجدات على الساحة العربية.

السؤال


السلام عليكم ورحمة الله..
هذه العمليات دللت بشكل لا يقبل التأويل على أن الذي صنع مقولة أو أسطورة "الجيش الذي لا يقهر" هي الأنظمة العربية الشمولية التي لم تبحث يوما عن أسباب التمكين لمواجهة جيش الاحتلال، وبدلا من ذلك وجهت إمكانياتها لقمع شعوبها.

وقيام عناصر من حركات المقاومة التي لا تملك شيئا مقارنة بما يملكه جيش الاحتلال بهذا العمليات النوعية يدلل على أنه لو توفر الحد الأدنى من الإرادة العربية الرسمية لمواجهة دولة الاحتلال لما استطاعت هذه الدولة أن ترتكب جرائمها على هذا النحو.

الإجابة

 

 

يوسف الغبغب    - تركيا

الاسم

 

الوظيفة


مرحبا أخي الكريم..
هل من مصلحة إسرائيل الآن أن تقوم باستهداف قادة لحماس وللفصائل الفلسطينية واللبنانية أيضا؟ وهل ترى بأنها ستقوم بمثل هذه الخطوة؟

السؤال


مرحبا..
من حيث استهداف قادة حركة حماس بأن مجزرة الأمس تدلل على أن دولة الاحتلال تسير في هذا الاتجاه بما يتعلق بحركة حماس. أما فيما يتعلق باستهداف حزب الله، فان لإسرائيل اعتبارات تجعلها تحجم عن المس بقيادة حزب الله؛ لأن هذا يؤذن بفتح جبهة واسعة جدا ترى إسرائيل أنه ليس من مصلحتها فتحها في هذه اللحظة.

 

 

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر