موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
جنرال اسرائيلي: ندع مستوطنينا يقتلون الفلسطينيين

" هنا تتم عملية تضليل رهيبة، نحن كجيش نساعد على ما يقوم به المستوطنون اليهود من جرائم ضد المدنيين الفلسطينيين العزل ". هذه الكلمات صدرت عن الجنرال يوفال بزاك رئيس قسم " تطوير نظريات القتالية " في هيئة أركان الجيش الإسرائيلي في مقابلة نشرتها النسخة العبرية لموقع صحيفة " يديعوت احرنوت " الإسرائيلية مساء أمس. وأكد بزاك الذي سبق له أن تولى منصب قائد قوات جيش الاحتلال في شمال الضفة الغربية أن قيام الجيش الإسرائيلي بغض الطرف عن ممارسات المستوطنين على مدى عشرات السنين من احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة جعلهم يظنون أنهم فوق القانون، مؤكداً أن القانون السائد في الضفة الغربية هو قانون الغاب. وأعتبر بزاك أن الذي ولد هذا الانطباع لدى المستوطنين هو طبيعة العلاقة غير الطبيعية السائدة بينهم وبين الجيش، مشدداً على أن الجيش لا يتعامل مع المستوطنين كجهة مسؤولة عن فرض القانون، بل أن العلاقة بين الجانبين تقوم على " صداقة حميمة ". وأضاف أنه وبسبب هذه " الصداقة " لم يقم الجيش الإسرائيلي بدوره في احباط الاعتداءات التي ينظمها المستوطنون ضد المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية؛ حيث عكف الجيش الإسرائيلي على التستر على هذه الجرائم والتهاون مع مرتكبيها. وقال أن الجيش الإسرائيلي يتستر على التنظيمات الإرهابية اليهودية التي تنشط في المستوطنات وترتكب الجرائم ضد المواطنين الفلسطينيين، مشدداً على أن الجيش والمخابرات الإسرائيلية لا يقومان بأي تحرك من أجل تفكيك التنظيمات الارهابية اليهودية. واستهجن بزاك أن يطالب الجيش الإسرائيلي بإزالة البؤر الاستيطانية التي أقامها المستوطنون في ارجاء الضفة الغربية بدون علم الحكومة، مشدداً على أن الجيش نفسه هو الذي غض الطرف عن بناء هذه البؤر، وبالتالي لا يمكن أن يتوقع منه أن يقوم بإزالتها.

وأكد بزاك أن مصدر قوة المستوطنين تكمن في حجم وقوة الغطاء السياسي الذي يتمتعون به من خلال تمثيلهم الكبير في الكنيست. وأضاف أن الكثير من الأحزاب جعلت من تبني قضايا المستوطنين أولوية لها في العمل السياسي لها، الأمر الذي منح المستوطنين الثقة بأنه يمكنهم عمل أي شئ دون أن يدفعوا ثمناً عليه. واعتبر أن الأحزاب السياسية تقوم ب " تدليل " المستوطنين على نطاق واسع، محذراً من تداعيات ذلك على مستقبل اسرائيل.

وانتقد بزاك بشدة تساهل الجهاز القضائي الإسرائيلي مع الجرائم التي يرتكبها المستوطنون مؤكداً أن الجهاز القضائي الإسرائيلي يكيل بمكيالين في كل ما يتعلق بالجنح التي يرتكبها المستوطنون والفلسطينيون. واستهجن بزاك أن تحكم المحاكم الإسرائيلية بالسجن بغرامة مالية بسيطة على المستوطنين الذين يدانون قتل فلسطينيين في الوقت الذي تصدر احكام بالسجن طويلة على فلسطينيين لقيامهم بإلقاء حجارة.

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر