موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
بكيت ؟.........إذن فمزيداً من الدموع !!

لازلت اذكر شريكي في غرفة النوم في السكن الجامعي اواسط الثمانينيات، كان يفاجئني في شروعه بالبكاء وبحرارة ودون سبب ظاهر للعيان، مع أنه كان مرحاً خفيف الظل كثير المزاح. في بادئ الأمر شعرت أن من واجبي أن اواسيه، على اعتبار أن بكاءه جاء لمصيبة حلت به ولم أدر بها، لكن سرعان ما تبين لي أن زميلي هذا يعتبر البكاء رياضة روحية تعيد للانسان توازنه النفسي وتجدد نشاطه والدموع لدى صاحبنا هي وسيلة تنفس عن المرء توتره اليومي. في حينه لم اسأله كيف بامكانه أن يشرع بالبكاء بهذه الحرارة لمجرد ممارسته رياضته الروحية. لكن تبين مؤخراً أن صاحبنا محق في ما ذهب اليه في اعطاء دموعه هذه الدور، فقد أكدت دراسة لعالم النفس البريطاني جان لوينز أن الدموع هي أحد اهم الوسائل التي تعيد للانسان استقراره النفسي، في حين أن علماء فسيولوجيا الانسان يشيرون الى فوائد اخرى للدموع، فالدموع تعمل على التخلص من انواع كثيرة من البكتيريا، فضلاً عن أنها تعمل على تخليص الجسم من مادة المنجنيز التي تعتبر أحد اهم مسببات الاكتئاب للانسان،كما أن الدموع تعمل على القضاء على بعض الاحماض التي تسبب قرحة المعدة .... للبكاء في الأوضاع الطبيعية أسباب متعددة، فالمرء يبكي بحرارة جزعاً على فقدان عزيز أو عندما يشعر بالقهر والغلبة والعجز، وفي الحالتين تتدافق الدموع لترسم مآقي الوجه. وبالطبع فإن هناك من الناس من ينافس التماسيح في ذرف دموع الخداع والتضليل والكذب، وعند بعضهم البكاء هي عملية ميكانيكية يمكنه أن يقدم عليها في كل وقت وفي أي حين وكلما تطلب الموقف او المصلحة ...... لكن مما لا شك فيه أن افضل الدموع، هي تلك التي يذرفها الانسان ندماً على خطاياه، وجزعاً على ما فاته من صنوف الخير، دون أن يحاسبه بشر او يضطلع عليه أحد أو يقع تحت دائرة المسائلة، دموع لله وفي الله ، لذا فإن احدى العينين اللتان لا تمسهما النار ابداً " عين بكت من خشية الله " ، " ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه " كما يقول صلى الله عليه وسلم ، الدموع في هذه الحالة هي نتاج عملية رقابة ذاتية يحركها ايمان صادق ويقين قوى لا يدع الانسان قادراً على تطبيع حياته على الباطل بصنوفه الشتى، ومسالكه الكثيرة ... ، وهذه الدموع تعكس قوة الانسان وحصانته الروحية، وتمنع التيار المدوي من جرفه الى حيث المهالك على قدر ما تحمله لافتتاتها من اغراءات .

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر