موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
صحيفة اسرائيلية: حديث رايس عن دولة فلسطينية تضليل

قالت صحيفة إسرائيلية أن وزيرة الخارجية الإسرائيلية كوندليزا رايتس تضلل كلاً من العرب بحديثها عن اقامة دولة فلسطينية.  وشككت صحيفة " هارتس " في عددها الصادر اليوم الأحد في قدرة رايس على تحقيق أي تقدم حقيقي على صعيد حل الدولتين. واضافت الصحيفة " رايس لا يمكنها أن تفعل الكثير، غير نثر التصريحات المتفائلة عن "الفرصة للتقدم" وعن رغبتها في "جني ثمار عملها" في المنطقة، والاعراب عن التأييد العلني لرئيس الوزراء ايهود اولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ". واضافت الصحيفة أنه من السهل على رايس أن " تدفع ضريبة كلامية للمشكلة الفلسطينية واظهار الالتزام بالدولة الفلسطينية. ومن المريح أكثر  للزعماء العرب المؤيدين لامريكا أن يتخذوا صورا مع رايس بعد أن تتلفظ بشعارات "حل الدولتين" وتقفز في زيارة لابو مازن في رام الله "، على حد تعبير الصحيفة. من ناحية ثانية ابلغت  رايتس جميع كبار المسؤولين الإسرائيليين الذين التقتهم أنه يتوجب ايجاد " "أفق سياسي " لتعزيز المعتدلين في المنطقة، في مواجهة، من اسمتها بقوى التطرف، وعلى رأسها حماس.  وخلال مؤتمر صحافي عقدتاه في القدس المحتلة الليلة الماضية شددت كل من وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيفي لفني ورايس على أن تقوم المسيرة السياسية على أساس "خريطة الطريق"، على اعتبار أنها مقبولة من اسرائيل والفلسطينيين والاسرة الدولية. وقالت ليفني على أنه يتوجب الإلتزام بالمراحل التي تضمنتها خطة " خارطة الطريق "، وتحديداً المرحلة الاولى التي تنص على وجوب قيام السلطة الفلسطينية بتفكيك حركات المقاومة الفلسطينية ووقف التحريض ضد اسرائيل في المؤسسات الدينية والتعليمية ووسائل الاعلام الفلسطينية. و نفت ليفني أن تكون قد ابدت استعدادها للقفز عن أي مرحلة من مراحل " خارطة الطريق ". وأردفت قائلة " أنا اؤيد الحوار ولكن لا اؤيد التنازل عن مراحل "، معتبرة أن نتائج "الانتخابات في السلطة الفلسطينية جعلت الوضع أكثر تعقيدا. مسؤوليتنا هي منح الفلسطينيين افق سياسية وكذا منح أمن للاسرائيليين في سديروت". من ناحية ثانية شددت ليفني على مسامع رايتس على وجوب أن تقوم الولايات المتحدة بضمان فرض حظر تام على توريد السلاح لحزب الله، على اعتبار أن ذلك سيؤدي الى تهدئة الأمور في قطاع غزة ايضاً، على حد وصف ليفني. ونقل عن رايس قولها أن الضغط الذي مورس ضد حركة حماس وحكومتها نجح في عزلها. واضافت " يبدو أن الضغط على حماس يأتي من داخل المناطق الفلسطينية، في أعقاب الضغط الاقتصادي الدولي. وبالمناسبة قال الناس ان الضغط لن ينجح في عزل حماس ولكن الدليل هو أننا نجحنا في عزل حماس. أعتقد أن الضغط الذي يمارس عليهم يؤدي بهم الى البحث عن خيارات أخرى "، على حد تعبير رايس . من ناحية ثانية، ذكرت صحيفة " هارتس " أن الإدارة الأمريكية لا تستبعد فكرة اعتماد قناة مفاوضات خلفية. ونقلت الصحيفة عن موظفين كبار في الإدارة الأمريكية قولهم ان  الولايات المتحدة تشعر بالضغط الاوروبي لاطلاق مبادرة سياسية وتعرف انها اذا كانت ترغب في مساعدة عربية في الموضوع العراقي، فان عليها ان تعرض حلا في الموضوع الاسرائيلي – الفلسطيني.واضاف الموظفون بأن المحور المعتدل في الدول العربية يطلب من الامريكيين بان يطرحوا بوضوح رؤيا لانهاء النزاع، وضمن ذلك الحل الدائم الذي ينبغي للاطراف أن تصل اليه في نهاية تطبيق خريطة الطريق.

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر