موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
التصور الاسرائيلي لأنابوليس: تطبيع عربي " زاحف "

عرضت صحيفة " معاريف " التصور الإسرائيلي للمسار الذي تنتهي اليه المباحثات خلال مؤتمر الخريف في " انابوليس ". وقال المعلق السياسي للصحيفة بن كاسبيت المعروف بعلاقاته الوثيقة بدوائر صنع القرار في تل ابيب أن المؤتمر سيصدر بيان " غير ملزم وغير مفصل " للأطراف وجدول غير ملزم، الى جانب تحديد القواعد التي ستحكم سير العملية السياسية بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل. وأشار كاسبيت الى أن الجدول الزمني سيحدد نهاية ولاية الرئيس بوش كموعد " مفضل " لانهاء المفاوضات، منوهاً الى أن الاسرائيليين والفلسطينيين يدركون أن أي رئيس امريكي جديد لن يلتزم بالسير في نفس المسار الذي سيتم الاتفاق عليه، مع العلم أن المؤتمر سيشدد على دور الادارة الامريكية ك " حكم " لمراقبة " اداء الطرفين لالتزاماتهما حسب خارطة الطريق. وكشف بن كاسبيت الى أن المؤتمر سيشجع قيام اسرائيل على تقديم " لفتات حسن نية " تجاه العالم العربي، مقابل لفتات مماثلة من العالم العربي. وحسب التوقعات الإسرائيلية فأن المؤتمر سيؤدي الى " تطبيع زاحف " من قبل الدول العربية، مشيراًً الى أنه حسب التقديرات الاسرائيلية فأن العالم العربي اصبح " اكثر اصغاءا وأكثر استعدادا " للحوار والتفاهم مع اسرائيل. وحسب التوقعات الإسرائيلية فأن اسرائيل ستقوم ببعض الخطوات في المجال الاعلامي مثل الاعلان عن تجميد " جزئي " للاستيطان، ووضع جدول زمني للافراج عن 80 من الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، من اجل اقناع الدول العربية باقامة علاقات دبلوماسية معها.  ونوه كاسبيت الى أن الفعل الاسرائيلي لن يتجاوز الجانب الاعلامي لأن اسرائيل ستتذرع دائماً بالقول أن تجميد الاستيطان والافراج عن الاسرى يتطلب أولاً وفاء السلطة بواجباتها الأمنية، الأمر الذي لا تستطيع السلطة الفلسطينية والعرب الاعتراض عليه. واضاف بن كاسبيت أن اولمرت وكبار الوزراء في حكومته ينطلقون من قناعة مفادها أن مؤتمر " انابوليس " لن يؤدي الى انطلاقة حقيقية في العملية السياسية بسبب نجاح تل ابيب في اقناع واشنطن بوجوب وفاء السلطة الفلسطينية بإلتزامتها في المرحلة الاولى من خطة " خارطة الطريق "، والتي تتضمن تفكيك حركات المقاومة وجمع سلاحها ووقف " التحريض " ضد اسرائيل.وشدد كاسبيت على أن القناعة الراسخة لدى اولمرت أن السلطة الفلسطينية مهما بذلت من جهد في مجال الحرب ضد حركات المقاومة الفلسطينية، فأنه سيكون بوسع اسرائيل دوماً الادعاء أن هذا الجهد غير كاف، الأمر الذي يعني " تحرير " اسرائيل من التزاماتها حسب " خارطة الطريق ".

 

جائزة ترضية لسوريا

       

الى ذلك كشفت " معاريف " النقاب أن تركيا تبذل جهود من اجل اقناع سوريا بحضور لقاء انابوليس. واشارت الصحيفة الى أن السوريين اشترطوا أن يتم طرح قضية الجولان خلال المؤتمر. وحسب الصحيفة فأن الرد الأمريكي والاسرائيلي على الطلب السوري كان ابداء الاستعداد للسماح للمندوب السوري الذي سيحضر المؤتمر بالقاء خطاب أمام المؤتمر يشدد فيه على ضرورة اعادة الجولان للسيادة السورية، الى جانب تضمين البيان الختامي للمؤتمر فقرة تتحدث عن الحاجة للتوصل لسلام شامل بين سوريا وإسرائيل، دون أن يتم بحث ذلك بشكل جدي خلال المؤتم. واشارت الصحيفة الى أن الامر لا يعدو كونه مجرد " جائزة ترضية " لسوريا.

 

اعتبارات شخصية

الى ذلك اشارت القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي الى أن المسار السوري التفاوضي، يخضع للحسابات الاسرائيلية الداخلية والحزبية الى جانب الاعتبارات الشخصية للقادة الاسرائيليين أكثر من خضوعه لتوجهات حقيقية للسلام مع سوريا لدى دائرة صنع القرار في تل ابيب.  واشارت القناة الى هناك خلاف كبير بين اولمرت ووزير حربه براك بشأن المسار التفاوضي مع السلطة الفلسطينية، فاولمرت يعي أن الامريكيين معنيون بالمسار التفاوضي الفلسطيني ولو من باب رفع العتب امام الدول العربية من اجل اقناعها بالمشاركة في الجهد الحربي للامريكيين ضد ايران، في نفس الوقت براك غير متحمس للمسار التفاوضي مع محمود عباس على اعتبار أنه زعيم ضعيف. ومن اجل أن يطرح براك بديل للمسار التفاوضي مع عباس، فأن يبدو وكأنه معني باعادة الحياة للمسار التفاوضي مع سوريا، لكنه يشدد في نفس الوقت أنه يرفض الانسحاب من الجولان بالمطلق، كما ان اولمرت يبدي حماساً للتفاوض مع عباس دون أن يكون مستعد لتقديم أي مرونة في القضايا الاساسية مثل القدس واللاجئين والمستوطنات وغيرها. وذلك يتم توظيف لعبة المسارات بين براك واولمرت لحسابات شخصية، على اعتبار أنهما سيتنافسان على رئاسة الوزراء في وقت لاحق.

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر