موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
هكذا رأى الصهاينة انهيار الحدود بين القطاع ومصر !!!

**  الصحافي تسفي بارئيل: حكومة اسرائيل بسياستها الفاشلة فقدت السيطرة على غزة. من اعتقد ان من الممكن توجيه الضربات لشعب بأكمله حتى الثمالة ومنع دخول الوقود والغذاء واغلاق المعابر امام التجارة والعلاج الطبي ومحاولة دفع الجمهور الفلسطيني للقيام بعصيان مدني ضد قيادة حماس من اجل ايقاف اطلاق صواريخ القسام – هو الذي فقد السيطرة على المعبر وهو ايضاً المسؤول عن افساح المجال امام غزة حتى تتزود بكل ما تريده بما في ذلك المواد المطلوبة لتصنيع صواريخ القسام.

** المحلل أمير أورن: من اعتقد انه يستطيع تجاهل الحكومة الفلسطينية المنتخبة بصورة قانونية ومقاطعتها ومعاقبة كل سكان القطاع على ذلك، وجد نفسه قبالة حركة حماس تبسط سيطرتها على جزء من الارض الامر الذي لا يؤدي فقط الى زعزعة امن سكان المستوطنات التي تقع في محيط قطاع غزة، بل ويمس بمكانة دولة إسرائيل الاعتبارية.

** الجنرال شلومو غازيت رئيس ش الاستخبارات العسكرية الأسبق: يجب بتشكيل لجنة تحقيق رسمية للتحقيق مع اولمرت وبراك بسبب قرارهم بفرض الحصار على قطاع غزة بعد أن تبين أن مضار هذا القرار على اسرائيل اكبر من فوائده بكثير. أن من يصنع طنجرة ضغط يجب ان يعرف بأن البخار كفيل بان يتفجر في النقطة الاضعف. والنتيجة  أنه لم يعد هناك اغلاق على القطاع، السور على الشريط الحدودي لن يعاد بناؤه، والحدود نحو سيناء لن تكون مراقبة بعد اليوم، ومن الان فصاعداً انتهى التهديد بفرض الاغلاق الاسرائيلي على القطاع.

** الصحافي ناحوم برنيع: كل من عينيه في رأسه فهم بان قرار براك بفرض الحصار على غزة كان قرار متسرعاً، خطيراً من ناحية أمنية وسياسية ومنكر من ناحية قيمية ، و سقوط الجدار الحدودي بين مصر وقطاع غزة يدلل على أن الجهة الوحيدة التي خرجت كاسبة من الحصار الذي صممه براك على غزة هي حماس، حيث تعززت مكانتها، وامتلأت مخازنها بالسلاح.

** الباحث يورام كيدار: حركة حماس خرجت كقوة أملت خيارها في النهاية، وليس سلطة عباس ولا حكومة أولمرت، ما جرى دليل على انهيار استراتيجية الحصار التي راهنت حكومة اسرائيل على أن تساهم في إسقاط حكومة حركة حماس، وهذا يعني أن حكومة حماس ستظل الى جوارنا لمدة طويلة جداً.

** وزير الدفاع الأسبق موشيه أرنس: استراتيجية الحصار هاذية تماماً، أولمرت وبراك لم يأخذا في الحسبان ردة فعل حماس، فهل توقعا أن تقف هذه الحركة مكتوفة الأيدي وتستسلم لما تقوم به إسرائيل.

** صحيفة هارتس: حماس برهنت على أن ايهود اولمرت وايهود براك مجرد ادوات فارغة خاوية  وأنه لا يمكن لأي عقوبات يتم فرضها أن تنجح، ومن يريد دليلاً فلينظر النساء والاطفال والماعز ينتقلون بارتياح وطمأنينة بين غزة ومصر ذهاباً واياباً من دون خوف او وجل.

 

**المفكر يوفال بيشان: انهيار الجدار الحدودي بين مصر وغزة يمثل أولاً و قبل كل شيء قصة انسانية بسيطة تدلل على حقيقة ثابتة وهي أنه لن ينمو اي مجتمع اذا نشأت حوله جزر من الفقر والضيق، ولن ويخيفها أي جدار.

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر