موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
حاخامات يفتون بالإنتقام من الفلسطينيين على عملية القدس

أصدرت مجموعة من الحاخامات فتوى صباح اليوم تحث الشباب اليهودي على الانتقام من الفلسطينيين بعد عملية اطلاق النار على مدرسة والتي استهدفت مدرسة " مركاز هراب " والتي اسفرت عن مقتل 8 مستوطنين، وجرح 15 اخرين. وقام الحاخامات قاموا بكتابة فتواهم على يافطة وتعليقها لوحات عرض في حي " كريات موشيه " في القدس المحتلة، تحت عنوان " رأي التوراة "، دعت فيها الى المس بكل من يخطط لليهود بسوء.  واعتبرت أن الهجوم على المدرسة اليهودية حدث بسبب عدم وجود قيادة يهودية حقيقية " تؤمن بأنه يتوجب عدم التنازل للأغيار الذين يأتون للمس باليهود، أو ممتلكاتهم، والمبادرة للمس بهؤلاء الأعداء، مدعية أن القيادة الإسرائيلية الحالية التي تحكم في الأراضي المقدسة تسير في طريق التنازل للعدو ".

ووقع على الفتوى الحاخامات دانيال سطبسكي ويتسحاك شبيرا ودفيد دروكمان ويعكوف يوسيف نجل زعيم حركة شاس الحاخام عفوديا يوسيف، و عيدو البا، و جادي زمرا واعوزي شربف وشموئيل ينيف، وجميعهم من القدس المحتلة ومستوطنات الضفة الغربية

من ناحية ثانية كشفت صحيفة " معاريف " في عددها الصادر اليوم الاربعاء أن حاخاماً بارزاً من مدرسة " مركاز هراب " التي تعرضت للهجوم أفتى لطلابه بالإنتقام من الفلسطينيين على العملية. واضافت الصحيفة أنه خلال لقاء جمع الحاخام البارز بعدد من بالطلاب ليلة السبت الماضي، طلب الطلاب من الحاخام وهو من أصول شرقية أن يأذن لهم بالإنتقام، فرد عليهم " انتقموا، فلتحل عليكم البركة ". واضافت الصحيفة الى أن اللقاءات بين الطلاب والحاخام عقدت في احدى المدارس الدينية في مدينة " بني براك "، التي تقع شمال شرق تل ابيب ويقطنها اليهود الارثوذكس.واضافت الصحيفة أن الاجهزة الامنية الاسرائيلية باتت على علم أن نشطاء اليمين يخططون حالياً لتنفيذ عملية انتقام ضد الفلسطينيين. من ناحيتها كشفت صحيفة " هارتس " الاسرائيلية أن حاخامات من نفس المدرسة افتوا لطلابهم بالمشاركة في عمليات استفزاز ضد الفلسطينيين في القدس الشرقية.

من ناحيتها طالبت زهافا غالؤون النائبة في الكنيست الإسرائيلي عن حركة ميرتس، امس الأربعاء، بتقديم حاخامات إسرائيليين إلى المحاكمة جراء تصريحات تحريضية أدلوا بها.

وفي تصريحات للاذاعة الاسرائيلية اعتبرت غالؤون أن اقدام الحاخامات على التحريض والإفتاء بالقتل يرجع الى تراخي الاجهزة القضائية في محاسبة الحاخامات. وقالت " إقدام الحاخامات على منح الإذن بالقتل هو من الثمار المرة للسياسة المتخاذلة التي تنتهجها الأجهزة القضائية التي تمتنع عن تقديم حاخامات يقومون بالتحريض إلى المحاكمة".

 

فتوى بإعدام من " يفرط " القدس

افتى حاخام يهودي أمريكي بارز بوجوب إطلاق النار على أي رئيس وزراء حكومة إسرائيلية يتنازل عن القدس. ونقلت صحيفة " هارتس " عن الحاخام هيرشل شيختر، رئيس معهد تخريج الحاخامات في نيويورك قوله في فتوى دينية جديدة " في حال قامت حكومة إسرائيلية بالتنازل عن القدس فيجب على الفور اطلاق النار على رئيسها ". واضافت الصحيفة أن شيختر اصدر فتواه أمام تجمع لطلاب " مدرسة حائط المبكى " الدينية اليهودية في القدس المحتلة مؤخراً. وفي نفس الوقت أفتى شيختر بأنه يتوجب على الشباب اليهودي المتدين أن يتركوا الخدمة العسكرية في صفوف الجيش الإسرائيلي في حال قامت الحكومة بالتنازل عن القدس. ورداً على اسئلة وجهها له عدد من الطلاب بشأن الخدمة العسكرية في ظل المفاوضات مع الفلسطينيين، قال الحاخام " يجب التوقف عن الخدمة في الجيش في حال تبين أن الحكومة التي تصدر التعليمات للجيش مستعدة للتفريط بالقدس

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر