موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
حاخامات يبتزون بعضهم......... " جنسياً "

تعيش إسرائيل واحدة من أكثر القضايا الجنائية إثارة في اعقاب الكشف عن قيام احد كبار الحاخامات في القدس المحتلة بمحاولة ابتزاز حاخام كبير آخر من منافسيه بواسطة فتاة إغراء قام بإرسالها للحاخام وتصويره اثناء ممارسته الجنس معها. وحسب التفاصيل التي كشفت عنها الإذاعة الإسرائيلية فقد قام الحاخام يسرائيل رند بإرسال احدى فتيات الإغراء لأمين الكنيس الكبير في القدس الحاخام نفتالي هيرشطيك من أجل تسجيل موقف عليه في مسعى للإطاحة به من موقعه في الكنيس بحيث يكون بإمكانه أن يحل محله. وأشارت الإذاعة الى أن رند الذي يدير حالياً مدرسة لتخريج الحاخامات في مدينة " بيتح تكفا " شرق تل ابيب، قام بتجنيد الفتاة وطلب منها إغواء ههيرشطينك وفي نفس الوقت قام بتصوير " لقاء عاطفي " تم بينها وبين هرشطينك في أحد الغرف في فنادق تل ابيب.

وبعد أن قام رند بتصوير اللقاء بين الفتاة ومنافسه قام بإرسال الفيلم الذي يضم الصور التي التقطها لهيرشطينك وهو برفقة الفتاة لإدارة الكنيس الكبير وطالب باقصائه عن منصبه مذيلاً الرسالة بتوقيع مجهول. وجاء في الرسالة " في حال لم تتحرك إدارة الكنيس لعمل شئ ضد هشرطينك، فأننا سنقاطع الكنيس، فلا يعقل أن يقدم حاخام كبير على مثل هذه السلوكيات ". وبالفعل قام ادارة الكنيس بالإطاحة بهشرطينك.

من ناحيتها قامت الوحدة القطرية للتحقيق في الجرائم الدولية بالتحقيق في القضية، حيث استطاع المحققون الوصول للفتاة التي اكدت أنها حرصت على العلاقة الغرامية مع هيرشطينك بناءاً على تعليمات من الحاخام رند. واستدعت الشرطة رند الذي اعترف بالتهم المنسوبة إليه حيث قال أنه طلب من فتاة الإغراء التقدم لهيرشطينك وتعريفها نفسه اليه كطالبة وحددت معه لقاء في غرفة في احد فنادق تل ابيب، حيث تم تثبيت كاميرات لتصوير اللقاء العاطفي بين الاثنين. وبرر رند ممارسته بالقول بأن هيرشطنيك نكل به على مدى سنين.ووجهت المحكمة اتهام لرند بالإبتزاز عبر التهديد.

 

سحاقيات متدينات يخرجن للعلن

من ناحية ثانية كشف موقع صحيفة " هارتس " على شبكة الانترنت أن عدداً من النساء المتدينات اليهوديات السحاقيات قررن تحدي المجتمع المتدين والخروج للعلن عبر المطالبة بضمان حقهن بالزواج من بعضهن البعض. وعرض الموقع تقريراً وصوراً حول مجموعة من النساء اللواتي اعلن لأول مرة عن وجودهن كجزء لا يتجزأ من مجتمع الشاذين جنسياً في اسرائيل. ويذكر أن المرجعيات الدينية اليهودية تبدي معارضة شديدة لسماح الدولة للشاذين جنسياً بالتعبير عن انفسهم. وتضطر الشرطة كل عام الى تجنيد الآلاف من عناصر الشرطة لحراس ما يعرف بمسيرة " الفخر " التي ينظمها الشاذون جنسياً في شوارع القدس المحتلة.

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر