موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
شاس: كسب الانتخابات بالشعوذة

خلال الحملة الانتخابية في إسرائيل لم يكن يمر يوم، دون أن يظهر الحاخام بابا باروخ في الحملة الدعائية لحركة شاس التي تبثها القنوات التلفزيونية في الوقت المخصص للدعاية الانتخاباية للأحزاب. عدد المرات التي ظهر فيها هذا الحاخام يكاد يقارب عدد المرات التي ظهر فيها الحاخام عفوديا يوسيف زعيم الحركة ومؤسسها. والحاخام باروخ هو أكبر حاخام متخصص في الشعوذة والحاخام باروخ هو أحد أهم الحاخامات شعبية لتخصصه في قراءة الحظ، وادعائه بمعرفة الغيب. وبسبب شعبيته الكبيرة فقد استدعته قيادة حركة شاس بوصفه حاخاماً شرقياً  محبوباً من قبل الشرقيين والغربيين لمهاجمة زعيم حزب " إسرائيل بيتنا "، افيغدور ليبرمان الذي تخشى حركة شاس أن يكون صعوده المفاجئ في استطلاعات الرأي العام على حسابها. وقد ظهر الحاخام باروخ وهو يحذر المشاهدين من التصويت لليبرمان لأنه يأكل الخنزير ويأكل في مطاعم لا تلتزم بتعليمات الحاخامية الكبرى في إعداد الطعام.

 

الجماهير الزبائن تسد الأفق في نتيفوت

 

الحاخام باروخ هو نجل المشعوذ الأكبر في إسرائيل المعروف بالبابا سالي، وهو حاخام هاجر من مصر في الخمسينات من القرن الماضي. ونظراً للعدد الكبير من الذين يتوجهون إليه طالبين مساعدته في معرفة ما يخبئ لهم المستقبل، فأن الشرطة الإسرائيلية تحافظ على وجود دائم بالقرب من منزل الحاخام باروخ في بلدة " نتيفوت "، الواقعة في منطقة النقب جنوب اسرائيل. وفي تحقيق بثته القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي قبل ثلاثة اشهر تبين أن معظم زبائن باروخ هم من النساء وتحديداً العوانس اللواتي يبحثن عن عرسان، تنطلق حافلات من المدن الكبرى تقل مئات العوانس في الأوقات التي يخصصها الحاخام لإستقبال الزبائن. في نفس الوقت فأن الكثير من المصابين بالأمراض الخطيرة يتوجهون إليه للحصول على بركته، ولمعرفة ما ينتظرهم. جمهور زبائن باروخ قصير الذاكرة، حيث تبين أن توقعاته ليست في مكانه. ففي العام 1996 ظهر باروخ على شاشات التلفزيون وادعى أن الرب أبلغه أن شمعون بيريس سيتغلب على نتنياهو، وكانت النتيجة عكس ذلك

 

رئيس الموساد في بلاط الشعوذة

 

المفارقة التي كشف عنها التحقيق التلفزيوني  هي أن معظم الذين يتوجهون للحاخامات المشعوذين هم من العلمانيين والمحافظين وليسوا من المتدينين تحديداً، ومن مختلف الطبقات. ولعل الذي يعلق في أذهان معظم الإسرائيليين هو التقاط كاميرا التلفزيون الإسرائيلي صور لرئيس جهاز الموساد الاسبق داني ياتوم وهو يهم بدخول منزل الحاخام كدوري، احد ابرز حاخامات الشعوذة في القدس المحتلة وذلك لمعرفة مستقبله، بعد ان تقاعد من جهاز الموساد وقرر خوض غمار السياسة.

 

مروحية في خدمة كدوري

وتفتقد حركة شاس في هذه الانتخابات الحاخام كدوري الذي توفي قبل  ثلاثة اعوام بعد أن كان نجماً في كل انتخابات تشريعية. فقد كانت حركة شاس تضع تحت تصرف الحاخام كدوري مروحية خاصة تنقله من مدينة الى اخرى مع أنه كان عندها قد تجاوز المائة عام، حيث كان الحاخام منهك القوى يطالب الجماهير بصوت منقطع التصويت " للذين يسعون لإعادة مجد التوراة "، يقصد حركة شاس.

 

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر