موقع الصحافي والباحث :
صالح النعامي
زعيم شاس يصف أوباما بـ " العبد "

هاجم الحاخام عفوديا يوسيف زعيم حركة شاس المتدينة المشاركة في الإئتلاف الحاكم في إسرائيل بشدة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بسبب مطالبته بوقف الإستيطان في الضفة الغربية، مؤكداً أن " المسيح المخلص سينزل على الأرض ويخلصنا منه ". ونقل موقع صحيفة " يديعوت أحرنوت " على شبكة الإنترنت عن يوسيف قوله خلال موعظته الدينية الأسبوعية التي يلقيها مساء كل سبت " يقول لنا لا تبنوا هناك ولا تبنوا هنا كما لو كنا عبيداً عندهم، هل نسمح للعبيد أن يحكموننا ".  وهاجم يوسيف الذي تحتفظ حركته بخمسة حقائب وزارية في الحكومة المسلمين لمواصلتهم الصلاة في المسجد الاقصى وتساءل مستهجناً " أين هيكلنا، هناك ثمة عرب، سيأتي المسيح المخلص ويقضي عليهم، فالمسيح ينتظر للحظة التي ننتظرها ". على صعيد آخر أفتى يوسيف بأنه لا يجوز لليهود قراءة الصحف أو ممارسة التجول حلال أيام الحداد السبعة التي يصومها اليهود والتي ستبدأ بعد اسبوع على خراب الهيكل. وهاجم يوسيف اليهود الذين يستغلون هذا الأيام في القيام بالرحلات المختلطة. وأضاف " كل هذه الممارسات بعكس ما تأمر به التوراة. ودعا اليهود للإكثار من قراءة التوراة على اعتبار أنه بهذه الوسيلة يمكن تقريب موعد هبوط المسيح المخلص على الأرض. وقال " لا شئ يساهم في تسريع قدوم المسيح، لا السعي للحصول على الثانوية العامة ولا الإستغراق في قراءة الأدب ". وأفتى الحاخام بجواز أن يلبس اليهودي نعلاً خلال أيام الصوم نعلاً بشرط ألا يكون من الجلد.

ويذكر أن الحاخام عفوديا يوسيف الذي سبق أن شغل منصب الحاخام الأكبر لإسرائيل يعتبر أحد مرجعيات الإفتاء في إسرائيل، ويعتبر صاحب القرار الأول والأخير في حركة شاس. وسبق له أن أصدار الكثير من الفتاوى التي أثارت جدلاً كبيراً فضلاً عن أنه معروف بتفوهاته العنصرية تجاه العرب وغير اليهود والعلمانيين.

 

 

 

 

مقالات باللغة الإنجليزية
تويتر